شاهد بالفيديو.. طريقة لمعرفة سن الأضحية من أسنانها وما إذا كانت سمينة أم لا؟ وما هو السن المجزئ في الأضحية؟

شاهد بالفيديو.. طريقة لمعرفة سن الأضحية من أسنانها وما إذا كانت سمينة أم لا؟ وما هو السن المجزئ في الأضحية؟


عرف علماء المالكية الأضحية بأنها: “هي ما يتقرب بذكاته إلى الله تعالى؛ من جذع الضأن وثني غيره من النعم، سليمين من العيب، مشروطاً كونُه في نهار عاشر ذي الحجة وتالييه، بعد صلاة إمامٍ عيدَه”. وأصلها في القرآن الكريم: قوله تعالى: {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ}[الحج: 34].
ولا بد من معرفة ماذا تعني هذه المفردات (الجذع، والثني، والأرباعي، والسديسي، والأجمعي) حينما تريد أن تشتري أضحيتك حتى لا يستغفلك السماسرة في الأسواق، وتوضيحاً لذلك أقول:
إن أوضح مؤشر لمعرفة عمر الغنم هو أسنانها الأمامية: وعددها ثمانية أسنان وهي في الفك السفلي فقط، أما الفك العلوي فليس به أسنان أمامية، أما الأضراس أو الطواحين فهي موجودة بالفكين العلوي والسفلي، ولا تستخدم لمعرفة عمر الغنم؛ وما يعنينا هنا هو الأسنان الأمامية لمعرفة عمر الغنم:

أولا: في الأيام الأولى بعد الولادة يوجد 6 أسنان فقط، ثم يكتمل العدد إلى 8 بعد مرور ثلاثة أشهر إلى ستة، وهذه الأسنان تسمى الأسنان اللبنية وهي صغيرة الحجم ولونها أبيض ناصع، ويقال له بعد ثمانية أشهر فأكثر: إنه “جذع”.

ثانيا: بعد مرور سنة من العمر يبدأ الخروف بتبديل الأسنان الأمامية بأسنان دائمة وكبيرة نسبياً، مبتدئاً من الوسط، وتسمى أسنان الثنايا، ويكتمل نمو الثنايا من شهرين إلى ثلاثة أشهر حسب صحة الحيوان وغزارة حليب والدته، ويقال له عندها: إنه “أَثْنِى”.

ثالثا: بعد مرور سنتين من العمر يبدأ بتبديل الرباعيات وهما السِّنَّيْن اللذَيْن بعد الثنايا، ويكون بذلك قد اكتمل نموه ونضج تماما، ويقال له “أرباعي”.

رابعا: بعد مرور ثلاث سنوات من العمر يبدأ الحيوان بتبديل السِّنَّيْن ما بعد الرباعيات، وهنا يكون قد استبدل 6 أسنان فيقال له: “أسدسـي”.

خامسا: بعد مرور أربع سنوات يستبدل الحيوان آخر السِّنَّيْن الأماميين ويقال عنه: “أجمعي” أي: استكمل واستجمع تبديل كل أسنانه وهو إعلان عن نهاية سن الشباب وبداية سن الهرم.

سادسا: في السنة الخامسة لا يوجد استبدال للأسنان، ولكن تبدأ علامات تآكل الأسنان وتفككها وسقوطها تدريجياً مع تقدم العمر، وهذا قد بلغ من الكبر عتيا.

وأقل ما يجزئ في الأضحية من السنين الجذع من الضأن وهو ما تم له ستة أشهر، أو ثمانية أو عشرة، أو سنة، حسب اختلاف العلماء في المراد بالجذع، أما غير الضأن من المعز والبقر والإبل فلا يجزئ فيه إلا الثني، ويختلف باختلاف نوعية الأنعام:
فالثني من الغنم (الضأن والمعز) هو: ما أوفى سنة ودخل في الثانية دخولا بيِّنا، بحسب موقع النيلين.

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.