خسائر مليارية لشركات الاتصالات.. بسبب قطع الإنترنت

خسائر مليارية لشركات الاتصالات.. بسبب قطع الإنترنت


كشفت مصادر موثوقة معلومات في غاية الدقة حول الخسائر التي تكبدتها شركات الاتصالات بالسودان نتيجة للإيقاف الجزئي لخدمة الإنترنت، والتي جاءت متزامنة مع فض السلطات لاعتصام القيادة العامة يوم الاثنين قبل الماضي.

وأفادت (المصادر) حسب صحيفة التيار، بأن الخسائر المالية قدرت بنحو أكثر من (10) مليون دولار في اليوم، وأضافت أن أكثر الشركات تضرراً هي شركة زين التي تتصدر قطاع الاتصالات في البلاد، تلتها شركتا سوداني و(إم تي إن) على التوالي، فيما تكبدت شركة كنار المملوكة لبنك الخرطوم خسائر ضخمة باعتبارها المالك لـ”الكيبل” البحري، كما قطعت السلطات الإنترنت من خدمة الخطوط (ام دي اس ال)، في إجراء إضافي أمس الأول وأعادته بعد ساعات.

 

في السياق نفسه أكد خبراء في الاتصالات أن الشركات حققت أيضاً أرباحاً مهولة من إيقاف خدمة الانترنت لجهة اضطرار العملاء لاستخدام المكالمات ورسائل الـ(اس ام اس)، بدلاً عن استخدام وسائل التواصل الفوري.

يذكر أن الإنترنت يصل إلى السودان عن طريق (الكيبل) البحري الذي يمر عبر (مرسيليا، الإمارات، جدة، بورتسودان). ويستخدم الإنترنت ما يفوق الـ(25) مليون شخص بمعدل استهلاك يومي قدر بـ(700) تيرابايت في اليوم.

 

 

وكان الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي الفريق شمس الدين كباشي قال في تصريح بثته (الجزيرة مباشر): “أوقفنا خدمة الإنترنت لأسباب نقدرها وسنقوم بإعادة الخدمة مرة أخرى في أقرب وقت ممكن”، كما برر في تصريح لصحيفة محلية أن قطع خدمة الإنترنت بسبب مهددات للأمن القومي.

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.