(3) سنوات انتقالية و(6) أشهر مع الحركات وتشريعي من (300) عضو بأغلبية لـ(الحرية والتغيير)

(3) سنوات انتقالية و(6) أشهر مع الحركات وتشريعي من (300) عضو بأغلبية لـ(الحرية والتغيير)


توصل المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير إلى اتفاق على كامل صلاحيات مجلس السيادة ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي، كما اتفق الجانبان على مدة (3) سنوات للفترة الانتقالية، تخصص منها الـ(6) أشهر الأولى لأولويات اتفاقيات السلام وإيقاف الحرب.

 

وقال عضو المجلس العسكري الفريق ياسر العطا، في مؤتمر صحفي حسب صحيفة السوداني ليلة أمس، أنهم اتفقوا على أن يتكون المجلس التشريعي من (300) عضو، (67%) منها لقوى الحرية والتغيير والـ(33%) للقوى الأخرى والتي يتم اختيارها بالتشاور بين المجلس السيادي وقوى الحرية.

وأضاف: “نعاهد شعبنا بأن يكتمل الاتفاق سليماً خلال 24 ساعة ويحقق طموحات شعبنا”، وكشف عن تكوين لجنة للتحقيق في الأحداث الدامية التي شهدتها ساحة الاعتصام وراح ضحيتها عدد من الشهداء وأكثر من (200) مصاب.

 

 

من جهته كشف القيادي بقوى الحرية والتغيير مدني عباس عن اتفاق كامل بينهم والمجلس العسكري على هياكل الحكم، وأكد أن الثورة المضادة لا يسرها الاتفاق وحدوث تحول ديمقراطي كامل، مشيراً إلى الاتفاق على تكوين لجنة مشتركة من الجانبين تعنى بحماية المعتصمين، وتابع: “الدم السوداني غالي”.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.