الإعدام لخمسيني اغتصب ابنة صديقه وحملت منه سفاحاً

الإعدام لخمسيني اغتصب ابنة صديقه وحملت منه سفاحاً


 

قضت محكمة كسلا العامة برئاسة القاضي المختص بقضايا الأسرة والطفل مولانا ماجد محمد أبشر بتوقيع عقوبة الإعدام شنقاً حتى الموت في حق خمسيني أدانته المحكمة باغتصاب ابنة صديقه (صبية في الرابع عشر من عمرها) وحملها منه سفاحاً ، مخالفاً لأحكام المادة 45 ب من قانون الطفل ، وفي الوقت ذاته تمكنت الشرطة من السيطرة في فض اشتباكات وقعت بين الأسرتين عقب النطق بالحكم احتجاجاً على القرار .

 

وتتلخص الوقائع في أن المتهم 50 عاماً يسكن مجاوراً لمنزل المجني عليها وصديق لوالدها وبحكم ذلك يتواجد بالمنزل في أوقات كثيرة ، وخلال ذلك لاحظت أسرتها عليها أعراض إعياء وتغيرات ، وبالضغط عليها بالأسئلة بحسب صحيفة آخر لحظة أقرت لهم بأن المتهم قام باغتصابها بالمنزل ، وتوجهت أسرتها لتدوين بلاغ بنيابة الأسرة والطفل ضد المتهم وتم القبض عليه والتحقيق معه وتولى التحري نقيب شرطة علي آدم يعقوب وأقر المتهم خلال التحري بارتكاب الجريمة وأن الشيطان أغواه ، وقد مثل الاتهام عن النائب العام وكيل نيابة الأسرة والطفل مولانا محمد طاهر ، فيما مثل دفاع المتهم المستشار القانوني مولانا ممدوح عوض من إدارة العون القانوني .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

1 تعليقات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.