المعامل الجنائية تكشف تفاصيل صادمة في قضية متهم باغتصاب ابنته

المعامل الجنائية تكشف تفاصيل صادمة في قضية متهم باغتصاب ابنته


تحقق نيابة الأسرة والطفل بأم درمان حول ملابسات متهم باغتصاب ابنته وفي الوقت الذي تبحث فيه الشرطة عن المتهم الذي فر إلى جهة غير معلومة تشير مصادر إلى أنه اختفى بعد أن اصطحب ابنته الأخرى والتي تصغر التي اعتدى عليها بعامين وتبلغ (14) عاماً.

إنكار التهمة

تقدمت طفلة في السادسة عشرة من عمرها بدعوى لدى الأسرة والطفل أفادت فيها بأن والدها قام باغتصابها وأجبرها على ممارسة الفاحشة معه إلى أن حملت منه سفاحاً وكانت وقتها حبلى في شهورها الأخيرة، وتم استدعاء الأب المتهم إلى القسم، وبالتحري ومواجهته أنكر ما نسب إليه من تهم.

الحمض النووي

انتظرت الشرطة حتى وضعت الشاكية جنينها، وتم إحضار الأب وأخذت عينات منه، وبعدها هرب الأب إلى جهة غير معلومة وبمعيته طفلته الأخرى الصغرى، وتم إخضاع عينات الأب والطفل لفحص الحمض النووي (DNA)، وبعد فحصها فجرت المعامل الجنائية مفاجأة من العيار الثقيل حينما جاءت نتائج الحمض النووي لتؤكد أن الأب المتهم الهارب هو الأب الوراثي للطفل المولود، وتطابقت فحوصات الجينات بين الأب والطفل المولود من ابنته.

نتيجة صادمة

كانت النتيجة التي أعلنتها المعامل الجنائية صادمة ولكنها أكدت ضلوع الأب المتهم في الجريمة وارتكابها، وعندها أمرت النيابة بالقبض عليه، إلا أن الشرطة اكتشفت اختفاء الأب إلى جهة غير معلومة، ويجري البحث عنه حتى الآن دون جدوى.

وحذر مراقبون حسب صحيفة الإنتباهة، من خطوة اصطحابه طفلته الأخرى، ويناشد حقوقيون بضرورة الإسراع في البحث عن المتهم وإيقافه قيد التحريات، حتى لا يكون مصير الطفلة الصغرى كمصير شقيقتها.

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.