مجموعة الـ14 تدعو إلى اجتماع مجلس إدارة طارئ لحسم فوضى الاتحاد

مجموعة الـ14 تدعو إلى اجتماع مجلس إدارة طارئ لحسم فوضى الاتحاد


توالت ردود الأفعال في اتحاد الكرة بشكل ساخن بعد حادثة مكتب رئيس الاتحاد بين عضو مجلس الإدارة مأمون بشارة وسائق شداد رئيس اتحاد الكرة حسين الياس، أمام مرأى ومسمع رئيس اتحاد الكرة وأمينه العام دكتور حسن أبو جبل، بعد أن بدأت الأزمة باشتباك لفظي بين أبو جبل ومأمون بشارة ثم تحولت إلى اشتباك لفظي بين شداد ومأمون بشارة قبل أن تتحول إلى ضرب استخدمت فيه اللكمات والكفوف والأواني المنزلية بمكتب رئيس الاتحاد، وتوقع الجميع أن يحسم رئيس اتحاد الكرة فوضى مكتبه ويقوم بحسم سائقه الذي اعتدى بالضرب بالأواني المنزلية على عضو مجلس الإدارة، إلا أن رئيس الاتحاد كافأ سائقه الخاص بقيادة بعثة المنتخب إلى كينيا وأبعد المدير الإداري الأمر الذي زاد من غضب أعضاء مجلس الإدارة، واشتعلت الأمور بعد السقوط المدوي لمنتخبنا الوطني بتلقيه أكبر هزيمة في تاريخه من منتخب غينيا الاستوائية، في استاد الهلال في أم درمان، بأربعة أهداف مقابل هدف، وبعد أن هتفت الجماهير وطالبت برحيل شداد والاتحاد أكمل أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة السوداني توقيعات للدعوة لاجتماع مجلس إدارة طارئ، لحسم الفوضى الموجودة في مكتب رئيس الاتحاد، ووضع رئيس الاتحاد في مكانه الصحيح، وتحديد صلاحياته، وإلغاء الكثير من المناصب في مكتبه، بالإضافة إلى حسم فوضى المنتخبات الوطنية.

وصاغ أعضاء مجموعة الـ14 حسب صحيفة الصدى، مذكرة حملت توقيعاتهم، مطالبين بعقد اجتماع طارئ لمجلس الإدارة حسب النظام الأساسي، وسيتم تسليم المذكرة إلى الأمين العام لاتحاد الكرة، دكتور حسن أبو جبل من أجل الدعوة للاجتماع، وقال قيادي في مجموعة الـ14 أن الأمور في اتحاد الكرة وصلت إلى مرحلة متأخرة لا يمكن السكوت عليها على الإطلاق، ما حدث تجاوز كل شئ، لا يمكن أن نصمت أكثر من ذلك، لا يمكن أن يكافأ سائق رئيس الاتحاد على اعتدائه على عضو مجلس إدارة، بالسفر كنائب لرئيس بعثة المنتخب إلى كينيا، وبصلاحيات واسعة، لا يمكن أن نصمت على هذا، بالإضافة إلى ذلك أتت الهزيمة المدوية للمنتخب، والتي تعتبر فضيحة برباعية في فوضى لم تحدث في تاريخ الكرة السودانية من قبل.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.