(حماية المستهلك): حياة ذوي الدخل المحدود (مستحيلة) ومؤلمة

(حماية المستهلك): حياة ذوي الدخل المحدود (مستحيلة) ومؤلمة


حذرت الجمعية السودانية لحماية المستهلك من خطورة الوضع المعيشي لأغلبية المستهلكين من ذوي الدخل المحدود، وعزت الندرة في الأدوية التي تهدد صحة المستهلكين للتعقيدات وعدم الوضوح في السياسات المالية الخاصة بتصنيع الأدوية محلياً واستيرادها من الخارج.

ووصفت الجمعية في بيان أصدرته بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المستهلك حسب صحيفة الإنتباهة، وصفت حياة أغلبية المستهلكين ذوي الدخل المحدود بالمستحيلة و(المؤلمة) في الوضع المعيشي الحالي، وزادت قائلة: (المستهلك السوداني يعيش أسوأ أيامه خلال تاريخ السودان الحديث).

ونبهت الجمعية إلى تداعيات اجتماعية وسياسية وصفتها بالخطيرة والمدمرة، واستعجلت السلطات المختصة لمعالجة الوضع الاقتصادي، وطالبت متخذي القرار الاقتصادي بإصدار قرارات اقتصادية عاجلة وعملية بهدف توفير الاحتياجات المعيشية الأساسية للمستهلك من أدوية ومحروقات ودقيق قمح وسكر بكميات كافية وأسعار معقولة من خلال دعم مستوردي ومصنعي الاحتياجات المعيشية الأساسية للمستهلك، ووضع سياسات مالية ونقدية عملية وواقعية وضوابط صادر مرنة، وإزالة العقبات والتعقيدات التي أنشأتها السياسات السابقة الخاطئة أمام المستوردين والمصنعين، وشددت على ضرورة التطبيق الفوري لزيادة كبيرة في معدلات رواتب وبدلات العاملين بالمؤسسات الحكومية والخاصة بالقدر الذي يغطي معدلات التضخم المتصاعدة يومياً، لتمكين ذوي الدخل المحدود من أن يعيشوا عند حد الكفاف وليس الكفاية أو الرفاهية لاعتباره هدفاً بعيد المنال حالياً.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.