توقعات باستقالة الكتلة البرلمانية للاتحادي (الأصل)

توقعات باستقالة الكتلة البرلمانية للاتحادي (الأصل)


سجل وفد من الحزب الاتحادي الديمقراطي “الأصل” زيارة لمنزل القطب الاتحادي الخليفة عمر حضرة وزير الإسكان الأسبق تضامناً معه بعد أن اقتحمت داره قوات نظامية بحثاً عن متظاهرين.

وقال حضرة لمصدر إن عدداً من القوة اقتحمت منزله أثناء تواجده بالقاهرة وتعرضت بالضرب لبعض أفراد أسرته، وأن وفداً من القيادات البرلمانية وقيادات بالمجلس التشريعي وبعض القيادات الأخرى بقيادة البرلماني مجدي شمس الدين، زارته لإعلان تضامنها واستنكارها لما حدث، معلناً انضمامه للتجمع الاتحادي المعارض، وجددت الكتلة البرلمانية للحزب الاتحادي الديمقراطي “الأصل” رفضها لقانون الطوارئ، مشيرة إلى تأييدها لمطالب الشارع، وانحيازها إليها، وقال القيادي بالحزب مجدي شمس الدين حسب صحيفة الإنتباهة، إن حزبه الذي رفض قانون الطوارئ يدرس الآن الموقف الذي سيتخذه إزاء فرض الحكومة لحالة الطوارئ، مشيراً إلى أن الخليفة عمر حضرة من رموز الحزب وحقه علينا أن نقف إلى جانبه ونعلن تضامننا معه. وتوقع حضرة أن تتقدم الكتلة البرلمانية باستقالتها، إلا أن شمس الدين قال للمصدر إن مؤسسات الحزب ستجتمع وسوف تتخذ الموقف الذي تراه مناسباً.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.