بالفيديو.. شباب يتحرشون لفظيا وجسديا بطريقة وقحة وهمجية بالفنان طه سليمان والمذيع محمد عثمان بالهند ويهتفون في وجههم (ياكوز) وتسقط بس

بالفيديو.. شباب يتحرشون لفظيا وجسديا بطريقة وقحة وهمجية بالفنان طه سليمان والمذيع محمد عثمان بالهند ويهتفون في وجههم (ياكوز) وتسقط بس


تعرض الفنان السوداني طه سليمان وفرقته والمذيع محمد عثمان لتحرش لفظي وجسدي غير مسبوق من مجموعة من الشباب في مدينة حيدر أباد بدولة الهند، وأظهر مقطع الفيديو المرفق الشباب وهم يهتفون في وجه المتحرش بهم بعبارة (يا كوز) مع جملة من البذاءات وهتافات تسقط بس.

وإستنكر العديد من رواد التواصل الإجتماعي الفعلة الشنيعة التي قام بها الشباب من أجل منع حفل خيري لدعم مرضى السرطان يحيه الفنان طه سليمان مما جعل الشرطة الهندية تتدخل لحماية الفنان والجهة المنظمة.

وكتبت الصحفية رشان أوشي يوم الجمعة على فيسبوك (ما حدث في حيدر اباد بلطجة لا تقل، عن بلطجة مليشيات المؤتمر الوطني..
الثورة اخلاق وقيم..).

واضافت رشان بحسب ما نقلت محررة كوش نيوز (غايتو الساق الناس للهجوم على حفل حيدر اباد ده فتشوه كويس..
وكذلك قضية اردمتا.. حصل فيها تضليل كبير..
صدقوني لو الامور، مشت بالطريقة دي حنفقد وجودنا الجماهيري وسط الناس..
وحنفقد بوصلة الثورة..
الناس ترجع لرشدها.. وتضبط روحها و تفتح عيونها قدر الفنجان..
في سواقة حاصلة).


وكذلك إستنكرت الكاتبة والشاعرة داليا الياس التصرف الهمجي وكتبت (طوال فترة إمتهانى للعمل الإعلامى إتسمت علاقتى بهذا الفتى بالإعجاب والتقدير والإحترام والتواصل الحميد على صعيد الأسرة والمهنة.
(محمد عثمان) الذى لاتعرفونه بعيداً عن الشاشات رجل فى منتهى التهذيب واللطف والإنسانية….ذكاء متقد وروح وثابة وإلتزام أخلاقى نبيل.
أما فى مايلى مواقفة العامة فكان دائماً سباقاً لما فيه إحترامه لنفسه ومبادئه….لم يستسلم لسلطة إعلامية باطشة…ولم يقبل يوماً الإنتماء لجهاز إعلامى متقاعس.
مولع بالتطوير والإبتكار وصاحب مبادرات خيرية نعلمها تماماً ونشهد له بالتواجد الدائم فى الصفوف الأمامية أنّا إنطلق نداء الوطن أو المجتمع.
المزايدة المجحفة على مواقفه دون إستوثاق والتطاول على تاريخه ومناوشته لا تعنى بأى حال نصراً لأدعياء السعى نحو التغيير الكريم.
فالتغيير الذى ينشد على أكتاف الشرفاء محفوفاً بالبهتان والتعريض والإتهامات والتجريح والإساءة لن يحدث يوماً.).

وأضافت داليا بحسب ما نقلت عنها محررة كوش نيوز (بغض النظر عن ملابسات ( حيدر أباد) الأخيرة التى نعلم تفاصيلها تمااااماً كونه حفل لا علاقة له بالحكومة أو الخارجية كما أشيع….سيظل ( محمد عثمان) نموذجاً يحتذى لشاب سودانى ناجح وفعال ومميز ومحترم جداً يستحق التضامن ورفع القبعات مراراً.
مع خالص المحبة ياصديقى الجميل….ويكفيك فخراّ رضاك الدائم عن مواقفك وتصالحك مع ذاتك.
ربنا يصلح حال البلاد والعباد ويكتب لينا حياة كريمة فى ظل حكومة رشيدة ومجتمع معافى بأذن الله).

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.