تجدد المظاهرات في قلب الخرطوم، وسط إطلاق كثيف للغاز و اعتقال العشرات

تجدد المظاهرات في قلب الخرطوم، وسط إطلاق كثيف للغاز و اعتقال العشرات


تجددت التظاهرات في قلب العاصمة السودانية الخرطوم، ظهر يوم الخميس، بعد هدوء نسبياً لعدة أيام، انخفضت فيه وتيرة المظاهرات التي يحُشد لها من مواقع التواصل الإجتماعي.

 

 

وأطلقت الأجهزة الأمنية الغاز المسيل للدموع بكثافة، لتفريق التظاهرة المناهضة للنظام السوداني، والتي دعا لها تجمع المهنيين السودانيين المعارض، عبر صفحاته بمواقع التواصل، لتقديم مذكرة إلى القصر الجمهوري مطالبة بتنحي الرئيس السوداني “عمر البشير”، بحسب ما نقل محرر كوش نيوز.

 

 

وتم إعتقال العشرات من المشاركين، في التظاهرة، من قبل الأجهزة الأمنية، بعد حجزهم بشوارع فرعية بالسوق العربي، في قلب الخرطوم.

 

 

كما تحصن آخرون بمباني بالسوق العربي للحيلولة دون إعتقالهم، وتحاشياً للغاز الكثيف، بينما أغلقت معظم المحال التجارية أبوابها خشيةً على ممتلكاتهم.

 

 

وتجمع المتظاهرون من عدة محليات وأحياء بالعاصمة الخرطوم، في عدة نقاط بالسوق العربي، الذي يقع في محيط القصر الرئاسي، وسيروا موكباً، يهتفون بإسقاط النظام، وحرية سلام عدالة، قبل أن يتم تفريقهم بكميات من الغاز المسيل للدموع، الذى غطت أبخرته المكان.

 

 

وكانت الأجهزة الأمنية قد كثفت تواجدها وتعزيزاتها في وسط العاصمة، وشوهدت أرتالاً من السيارات العسكرية ومئات الجنود المدججون بالسلاح وقاذفات الغاز، يجوبون الشوارع المحيطة بالقصر.

 

 

وقدرت قنوات دولية منها البي بي سي والعربية، أعداد المتظاهرين بالمئات، معظمهم من الشباب، وتشكل الفتيات الغالبية العُظمى، في عاصمة تبلغ كثافتها السكانية 8 مليون نسمة، وتشكل نسبة الشباب في السودان 60% من أعداد السكان، بحسب الجهاز القومي للاحصاء.

 

 

وفي الأثناء تعهد الرئيس السوداني، عمر البشير، بإطلاق سراح جميع الصحافيين المعتقلين لدى جهاز الأمن وحل كافة القضايا المتعلقة بالصحافة والإعلام.

 

 

وقال البشير بلغة مخففة، خلال لقائه مع قادة أجهزة الإعلام والصحافة مساء الأربعاء، ببيت الضيافة، إن هناك اتجاهاً لتكوين لجنة برئاسة شخصية قومية مقبولة لدى كل الناس لإعداد مسودة الدستور الدائم للبلاد.

 

كما أكد أن باب الحوار مفتوح مع أي جهة لتحقيق السلام وإخراج البلاد من الأزمات السياسية والاقتصادية، وفق وكالة الأنباء السودانية “سونا”.
الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



1 تعليقات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.