أبرز العناوينأخبار

اتجاه لإلغاء مادة “الزي الفاضح” في قانون النظام العام السوداني

 

شن الرئيس السوداني عمر البشير هجوماً عنيفاً على تطبيق قانون النظام العام في بلاده، واعتبره ضد الشريعة بنسبة مائة وثمانون درجة، على حد تعبيره، بحسب ما نقل محرر “كوش نيوز”.

 

وقال، في رده على أسئلة القيادات الصحافية والإعلامية في لقاء بينهما، مساء الأربعاء، بحسب “قناة الجزيرة” إن تطبيق القانون يلازمه الابتزاز والتشهير والتلفيق، حسب قوله.

 

وتعهد بأنه سيستدعى القضاة والنيابة والشرطة لوقف ما وصفه بالعبث في تطبيق هذا القانون، وأضاف أن التطبيق الخاطئ له خلق الغبن في نفوس الشباب.

 

ويعتبر قانون النظام العام، وهو معني بالتصدي للظواهر والممارسات المخالفة للشريعة الإسلامية في المجتمع، من أكثر القوانين المثيرة للخلافات والجدل بين الحكومة، من جهة، والمعارضين والمدافعين عن الحريات الشخصية وحقوق الإنسان، من الجهة الأخرى.

 

وكانت السفارة الأمريكية في السودان ، قد اعترضت على هذه المادة وقالت إن “اعتقال آلاف النساء بموجب المادة 152 من القانون الجنائي لعام 1991، من قبل شرطة النظام العام يعوق سلامة المواطنين السودانيين وكرامتهم والحريات المدنية”.

 

وأضافت: “ينبغي مراجعة المادة 152 أو تعديلها أو إلغاؤها كلياً، لضمان اتساق القانون مع المادة 18 من الميثاق الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية”.

 

ومن المتوقع أن قرار كهذا سيثير حفيظة عدد واسع من السودانيين المحافظين، ولاسيما خطباء المساجد، الذين سيشنون نقداً لاذعاً قد يتحول إلى غضبٍ عارم إذا ما تم الإلغاء بالفعل.
أبومهند العيسابي
الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




تعليق واحد

  1. يا دوب بدأ عدك التنازلي لايامك في الحكم
    بقرارك هذا . اتريد ان ترضي الشباب في غضب الله ؟ و اذا كان هذا رأيك . فما الفرق بينك و الشيوعيين !!!!!!!!! يا رب هون علينا مصائبنا
    ربنا يهديك و يصلح حالك

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى