البشير يكشف عن تعديل قوانين ولَّدت غُبناً في أوساط الشباب، و طبيعة من يشاركون بالمظاهرات

البشير يكشف عن تعديل قوانين ولَّدت غُبناً في أوساط الشباب، و طبيعة من يشاركون بالمظاهرات


أقر الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير، بتقصيرهم فيما يتعلق بالأزمة الاقتصادية في السودان، قائلاً أنهم لايعفون أنفسهم من التقصير في حدوث هذه الأزمة، بحسب مانقل محرر “كوش نيوز”.

 

 

وقال “البشير” الذي كان يتحدث لجمع من رؤساء تحرير الصحف السودانية والكتاب، بالقصر الجمهوري، مساء الأربعاء، إن الذين خرجوا في المظاهرات الأخيرة، هم جيل تربي في رخاء النفط، وأصيبوا بصدمة الأزمة الاقتصادية.

 

وكشف “البشير” عن العجز في الميزان التجاري، الذي وصل إلى سبعة مليار دولار، موضحاً إن حاجة البلاد من النقد الأجنبي، بلغ أحد عشر مليار دولار في العام، في حين أن عائد الصادر أربعة مليارات دولار.

 

 

وأرجع أسباب أزمة الإقتصاد، إلى إنفصال الجنوب، الذي تسبب في خروج عائدات النفط من الاقتصاد السوداني.

 

وأقر البشير، بوجود دوافع تسببت في الخروج إلى الشارع، كاشفاً أن غالبية المشاركين في الإحتجاجات من الفتيات بحسب الإحصائيات، مبيناً أن من حق الشباب تحقيق تطلعاتهم.

 

 

وألمح الرئيس “البشير” إلى تعديل في قانون النظام العام، الذي خلق غبناً في أوساط الشباب، بحسب قوله، والتي غالباً ماتكون مادة الزي الفاضح، بحسب مراقبين، وهي المادة التي لاقت إنتقاداً داخلياً وخارجياً واسعاً.

 

 

وكان الرئيس السوداني، قد أصدر توجيهات، السبت الماضي، خلال ترؤسه إجتماعاً للمكتب القيادي للحزب الحاكم،  بإجراء مُراجعات ومعالجات على قانون النظام العام والخدمة الوطنية، لتسهل على الشباب كسب الوقت والالتحاق بالأعمال المطلوبة دون تعقيدات.

 

وكشف عن اتجاه لتكوين لجنة برئاسة شخصية قومية مقبولة لدى كل الناس لإعداد مسودة الدستور الدائم للبلاد.

 

 

وأوضح الرئيس عن استعداد الدولة لرفع كل التكاليف و إلغاء الضرائب و الجمارك على مدخلات صناعة الصحافة وأشار إلى ضرورة إيجاد مؤسسات صحفية قوية تخدم قضايا البلاد.

 

 

وفي ختام اللقاء أعلن الرئيس السوداني، عن قرار يقضي بإطلاق جميع المعتقلين الصحفيين، خلال الاحتجاجات الأخيرة، وحل كافة القضايا المتعلقة بالصحافة و الاعلام.

 

ويشهد السودان منذ عدة أسابيع، إحتجاجات بدأت بمطالبات معيشية، وتحولت إلى سياسية مناهضة للنظام الحاكم مطالبة بإسقاطه، مما حدا النظام للمبادرة بحوار مكثف هذه الأيام مع الشباب والإستماع إلى مطالبهم، وأفسح لهم الجهر بآرائهم في أجهزة الإعلام الحكومية، منها التلفزيون القومي.
الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



  1. وطني غيور علي بلده

    يا دوب بدأ عدك التنازلي لايامك في الحكم
    بقرارك هذا . اتريد ان ترضي الشباب في غضب الله ؟ و اذا كان هذا رأيك . فما الفرق بينك و الشيوعيين !!!!!!!!! يا رب هون علينا مصائبنا
    ربنا يهديك و يصلح حالك

    الرد
  2. nOM

    هذا رجل يريد كرسي الحكم فقط، اصبح يتخبط، مرة فتح شارع النيل وستات الشاي، ومرة قوانين النظام العام….فهم يدل على ضحالة تفكير النظام

    الرد
  3. Khalid

    أولا تعديل قانون النظام العام دا مطلب أمريكي وليس له علاقة بطلبات الجيل الذي تربى على رخاء النفط كما برر وكله كذب في كذب فالفتيات النصف الآخر من المجتمع الذي تاذى مثل الشباب الرجال فليس لهم مستقبلا ولا حاضر في ظل رئيس عين نفسه ملكا دون رؤية أو صدق وإنما أصبح ضمانة للفاسدين واللصوص

    الرد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.