شخصيات حكومية تجري لقاءً مع “تجمع المهنيين السودانيين”

شخصيات حكومية تجري لقاءً مع “تجمع المهنيين السودانيين”


أجرت شخصيات حكومية، لقاءً مع ممثلين من “تجمع المهنيين السودانيين” الذي يقود المظاهرات الأخيرة، ضد النظام السوداني، وسط تكتم، لم يُفصح عما أسفر عنه، وذلك بحسب ما تسربت من مصادر قالت إنها “مؤكدة”.

 

وتساءل الكاتب الصحفي الشهير “محمد حامد جمعة نوار” المُقرب من الحزب الحاكم، والمعروف بسبقه الصحفي الموثوق، بحسب ما نقل “محرر كوش نيوز”، قائلاً: ” لماذا لم يصدر تجمع المهنيين بياناً حول لقاء ممثلين عنه بشخصيات حكومية”.

 

 

فيما شكك البعض بما نشره “جمعة” من تسريبات، حيث رد عليهم ” خذوا هذا عني بثقة”.

 

 

ولم يصدر من “التجمع” أي بيان يؤكد أو ينفي، لقاء ممثلوه مع شخصيات حكومية.

 

وكان جهاز الأمن والمخابرات السوداني، قد أطلق بشكل مفاجئ يوم أمس الثلاثاء، عدداً من المعتقلين على خلفية المظاهرات الأخيرة، مما فُسِر بأنه قد تم ضمن “تفاهمات سياسية”.

 

 

ونقلت الصحافة السودانية صباح الأربعاء، صدور توجيهات بعدم التعرض للتظاهرات السلمية داخل الأحياء، مع مرافقة وكلاء النيابة للأجهزة الأمنية، في الميدان، خلال فضهم لأي تظاهرة.

 

 

وفي الأثناء أعلن زعيم حزب الأمة المعارض السيد “الصادق المهدي” الجمعة الماضية، انضمامه للتظاهرات وأعلن دعمه ” لتجمع المهنيين السودانيين”، الجسم المنظّم للاحتجاجات، قائلاً: “ستكون هناك مرحلة انتقالية، ونحن ندعم هذه الحركة”، مشيراً إلى أن حزبه المعارض وقع وثيقة مع التجمع المهني،للتغيير والحرية”.

 

 

وفي الوقت الذي انخفضت فيه وتيرة المظاهرات في الشارع السوداني، الذي شهد هدوءً نسبياً، مقارنة بالأسابيع الماضية، عزم “التجمع” بتسيير موكب يوم الخميس 31 يناير مطالباً بتنحي النظام.
الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



1 تعليقات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.