رئيس الأمة الفيدرالي د. أحمد بابكر نهار لهذه الأسباب(…) كان قرار الانسحاب من الحكومة

رئيس الأمة الفيدرالي د. أحمد بابكر نهار لهذه الأسباب(…) كان قرار الانسحاب من الحكومة


على نحو مفاجئ قرر حزب الأمة الفيدرالي الخروج من الحكومة على كافة المستويات التنفيذية والتشريعية، نهار أمس الأول الأحد .. (الصيحة) جلست مع رئيس الحزب د. أحمد باكر نهار لمعرفة تداعيات مفارقة الحكومة بعد مشاركة استمرت أكثر من 15 عاماً فخرجنا بالتالي

 

*على أي أساس اتخذت قرار الانسحاب من الحكومة؟

– هذا قرار مكتب قيادي، وكنت رئيساً لجلسة اتخاذ القرار وتم التوافق على قرار الانسحاب من جميع الحاضرين.

* هل تم إبلاغ الشريك الأكبر المؤتمر الوطني بقرار الانسحاب؟

– لا يمكن إبلاغه ولا يجوز ذلك لا منطقاً ولا عقلاً .

* لماذا؟

– لأننا لا يمكن أن نبلغهم قبل انعقاد اجتماع المكتب القيادي، نحن لسنا تبعاً للمؤتمر الوطني حتى نستأذنهم في الخروج.

* لكن شركاء للمؤتمر الوطني؟

– شركاء نعم، ولكننا لسنا تبعاً أو جزءاً من المؤتمر الوطني.

* البعض وصف خروجكم بالقفز من المركب ؟

– لا أحد يقبل أن يغرق مع المركب إذا كانت تبحر في المنتصف، والسودان منذ استقلاله لم يمر بمثل هذه الأزمة بل منذ المهدية لم يمر بهذا الموقف .

*ماذا تقصد؟

– أقصد أن مدن السودان منذ تاريخه لم تنتفض إلا في الوقت الحالي وهذا أمر غير طبيعي .

*نفهم أن الخروج بقصد تأييد الشعب السوداني؟

– لا يمكن أن نخذل الشعب السوداني في مطالبه الحقيقية، لا يوجد خبز ولا وقود ولا نقود والحكومة فشلت في توفير هذه الأشياء .

*لماذا لم تناصحوا الحكومة بدل مغادرة السفينة؟

– لا توجد أذن صاغية مطلقاً تسمع النصيحة .

* هل قدمتم نصائح للشريك المؤتمر الوطني ولم يسمع لكم؟

– أنا أحمد بابكر نهار تحدثت أمام الأخ الرئيس عمر البشير عن الدولار الجمركي وقلت له (عليك الله الدولار الجمركي ما ممكن يقفز من ستة جنيهات إلى 18 جنيهات)، ويجب أن يتم رفعه بالتدرج، المهم لم نجد أذناً صاغية لكثير من النصائح .

* نفهم أن العلاقة مع المؤتمر الوطني لم تكن جيدة؟

– المؤتمر الوطني تخرج القرارات من مكاتبه ويريد أن يبصم عليها الآخرون .

* العلاقة بينك والوطني تدهورت بشكل كبير في السنوات الأخيرة؟

– أنا أصبحت من المكروهين من قبل قادة الوطني.

* ولماذا يكرهك قادة الوطني؟

– لأنني (لا أكسر التلج ولا أنافق ولا أكذب) .

* متى بدأت العلاقة في التدهور مع المؤتمر الوطني؟

– منذ العام 2005م .

*لماذا لم تغادر الحكومة منذ ذلك الحين؟

– في 2005م قلت لهم لا أرغب في الاستمرار بالحكومة .

* ثم ماذا حدث؟

– زارني الفريق أول ركن بكري حسن صالح بالمنزل وعدد من الأشخاص وطلبوا مني الاستمرار في الحكومة وبعدها التقيت بالرئيس البشير وطالبني بالاستمرار في الحكومة .

*في التعديل الوزاري الأخير تم إبعادك من وزارة العمل والإصلاح الإداري دون سابق إنذار؟

– مستوى التدهور في العلاقة مع الشريك أصبح أسوأ.

* هنالك أنباء تتحدث عن رفض الوطني لاستمرارك في التشكيل الأخير؟

– لم يطلبوا بصورة مباشرة .

*كيف تم إبعادك من الوزارة؟

– طلبوا تسمية شخص لمنصب وزير اتحادي ولم يطلبوا اسمي وبطريقة غير مباشرة أوضحوا أنهم لا يرغبون في وجودي.

*وافقت على طلبهم؟

– نعم ولدينا الكوادر وقمت بتسمية عمر سليمان وأنا شخصياً كنت غير راغب في الاستمرار لكثرة المتاريس لأنني لا أصفق لهم .

* كانوا يريدون مشاركة حزبك وليس شخصك؟

– بالضبط يريدون حزبي ولا يريدون شخصي .

*بعض قيادات الحزب مثل عمر سليمان وعبد الحفيظ الصادق رفضوا قرار الانسحاب من الحكومة وقالوا إن قرار الانسحاب يجب أن يكون من المؤتمر العام؟

– أنا من قمت بتعيين عمر سليمان وزيراً وأنا من أرسلت اسمه للمؤتمر الوطني بغرض تعيينه وزيراً، كان عليه أن يرفض قرار التعيين وينتظر المؤتمر العام فمن يقوم بالتعيين يقوم بالإعفاء.

*عمر سليمان قال إنه لم يحضر اجتماع المكتب القيادي الذي اتخذ فيه قرار الانسحاب؟

– كان حاضراً وهو من قام بكتابة محضر الاجتماع وعبد الحفيظ الصادق طالب بأن يكون الانسحاب تشريعياً وتنفيذياً ونحن كنا نرغب في الانسحاب من الجهاز التنفيذي.

* في تقديرك ما هي الأسباب التي جعلت عمر سليمان وعبد الحفيظ الصادق يرفضون الخروج من الحكومة؟

– السلطة لها بريق وفقدان السيارات ومخصصات الوزارة ساهم في تمسكهم بالاستمرار .

* هل توجد جهات حرضتهم على البقاء في الحكومة؟

– نعم، توجد جهات حرضتهم على الاستمرار في الحكومة.

*كيف يتم التعامل معهم بعد رفض قرار الحزب؟

– سيتم تطبيق النظام الأساسي عليهم .

*بمعنى فصلهم من الحزب سيكون وارداً؟

– ينص النظام الأساسي على أن كل من يرفض الالتزام بقرارات الأجهزة الحزبية سيفقد عضويته في الحزب، والنظام الأساسي تمت إجازته من قبل المؤتمر العام.

*هل توجد رغبة في التراجع عن قرار الانسحاب؟

– هذا قرار مكتب قيادي وتم بالإجماع ولم يخالف القرار أي شخص، وهذا قرار لا يمكن تكسيره ولمصلحة من أقوم بتكسير القرار، نحن مسؤولون عن كل شخص راح ضحية في الأحداث الأخيرة وربنا سيسألنا عن هذه الدماء ولا يمكن أن يقتل شخص يقول سلمية .

*هل نتوقع أن ينضم حزب الأمة الفيدرالي لتحالف الحرية والتغيير؟

– عضويتنا أصلاً موجودة في الشارع وفشلنا في منعهم من الخروج للشارع وكانوا يهاجمون قيادة الحزب بسبب التأخر في اللحاق بالشارع .

* نفهم أن ضغط الشباب عليكم ساهم في خروجكم من الحكومة؟

– الواقع المعاش هو ما جعلنا نخرج من الحكومة ، المواطن يطالب بتوفير الخبز والنقود والوقود ويتم وصفه بالمندس والخائن هذا عيب ومليون ألف عيب .

*متى يتم الانسحاب بصورة نهائية من الحكومة؟

– خطابات الانسحاب بطرف عمر سليمان، ومن المفترض أن يسلم الخطابات في غضون ساعات.

*ولكن عمر سليمان ضد الخطوة عموماً؟

– سنخرج خطابات جديدة تحمل قرار انسحابنا من الحكومة، ولكن في الآخر الرسالة وصلت عبر الإعلام بعد المؤتمر الصحافي .

*المجموعة التي رفضت قرار الانسحاب من الحكومة قالت إنها جمدت نشاطك بالحزب؟

– هذا حديث ليس له قيمة.. هؤلاء (مستجدو سياسة) وأنا علمتهم السياسة، والله عمر سليمان كان يقول أحمد بابكر نهار أستاذي وعلمني وحينما قمت باختياره للوزارة كان يبكي بدموعه فرحاً .

*رسالة في بريد الحكومة؟

– الرسالة وصلت للحكومة تماماً فهل تقرأ وتشاهد وتسمع؟.

حوار : عبد الرؤوف طه

الخرطوم (صحيفة الصيحة)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.