البشير يمدد وقف إطلاق النار بجنوب كردفان

البشير يمدد وقف إطلاق النار بجنوب كردفان


أعلن رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، تمديد وقف إطلاق بولاية جنوب كردفان حتى يتحقق السلام، وقال إننا مستعدون للذهاب لأي مكان من أجل السلام، ومستعدون لدفع أي ثمن من أجل السلام وحتى تعود جبال النوبة سيرتها الأولى.

 

وقال البشير مخاطباً حشداً جماهيرياً في حاضرة الولاية مدينة كادوقلي، يوم الإثنين، وسط هتافات قوية “أي مكان يجلب السلام سنمضي إليه، وأي ثمن للسلام مستعدين لدفعه حتى تعود الجبال لسيرتها الأولى”.

 

وأضاف “نشهد الله سبحانه وتعالى منذ اليوم لا هم لنا غير السلام، ونتمنى أن يكون لقاؤنا الثاني في وقت وجيز في كاودا مع تحقيق السلام”.

 

وجدد دعوته إلى الذين يحملون السلاح للعودة إلى الوطن، وقال إن “هؤلاء”، في إشارة للمتمردين، “هم إخوتنا ويجب أن نعيش في سلام”.

 

وقال البشير بحسب شبكة الشروق – إن المنطقة تم استهدافها بالحروب، لأنها تمثل السودان الموحد من حيث تصاهر الثقافات والسحنات، وإنها تضم كل السودان، وكل القبائل تعيش في تعايش سلمي، دونما أي احتكاكات، وتعهد بإعادة الجبال سيرتها الأولى.

 

وشدد البشير على أن إنسان جنوب كردفان صمد، ولم يرض لنفسه النزوح والتشرد، وتابع أن الجبال خيرها كتير، ويمكن إنشاء كل مشروعات التنمية لمنفعة أهل المنطقة، وتعهد بمتابعة إنفاذ الطريق الدائري الذي يربط كل المحليات، وإنفاذ حزمة من المشروعات التنموية، ودفع خطوات صناعة النسيج.

 

وشدد على أهمية الشباب في بناء الأمم، وأشار إلى أن الحكومة توسعت في مجال التعليم العالي، ويجب توفير كل متطلبات الحياة للشباب حتى يقوموا بدورهم.

 

وأضاف”هدفنا هو تسليم الراية للأجيال الجديدة بسودان آمن وموحد وملجأ لكل خائف أو جائع، لأن سمات الشعب السوداني هي استقبال الضيوف”.

 

وتعهد البشير أيضاً بتوفير السكن وخدمات التعليم والصحة والعلاج والمعاش الكريم لكل أسر الشهداء، وقال إن أسر الشهداء أمانة في أعناقنا.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.