النعسان يروي قصة هدفه العكسي: “ما قدرت أنوم.. و أتمنيت لو الأرض أنشقت وبلعتني”

النعسان يروي قصة هدفه العكسي: “ما قدرت أنوم.. و أتمنيت لو الأرض أنشقت وبلعتني”


كشف مهاجم المريخ خالد النعسان أنه لم يتمكن من النوم بصورة طبيعية عقب الهدف الذي سجله بالخطأ في مرمى فريقه خلال مباراة القمة التي جرت بالإمارات الجمعة الماضية، لأن الحزن سيطر عليه وجعله يشعر بضغط نفسي كبير، ما جعله يصحو حتى الصباح، لأنه لم يصدق أنه تسبب في هزيمة المريخ وفقدان كأس زايد أمام الهلال. وقال النعسان خلال حواره مع الصحيفة، أنه لا يعرف حتى اللحظة لماذا ضرب الكرة بتلك الطريقة الغريبة، مؤكداً في الوقت نفسه أن وقفة الزملاء والجهاز الفني وكل البعثة أسهمت في نسيانه لما حدث والعودة لحالته الطبيعية.. إلى تفاصيل الحوار..

– وعن شعوره بعد الهدف العكسي الذي سجله في مرمى فريقه قال النعسان: شعور سيء للغاية ولا يمكنني أن أوصفه لك، “وأتمنيت لو الأرض انشقت وبلعتني”، لقد كانت لحظة محبطة للغاية، نعم أنا تعودت أن أحرز الأهداف ولكن ليس في مرمى المريخ، لأول مرة أفعل هذا الشيء، وهذه فرصة للاعتذار لكل مشجعي ومحبي المريخ، وأتمنى أن يجدوا لي العذر.

– وقال: تنتظرنا تحديات عظيمة على المستويين المحلي والخارجي نسعى لإنجازها من أجل إسعاد الأنصار، حيث نخوض مباراة صعبة أمام اتحاد العاصمة الجزائري في البطولة العربية، لا بد من تحقيق نتيجة مريحة في جولة الذهاب قبل السفر للجزائر، وكذلك نترقب الظهور في البطولة الإفريقية والدوري الممتاز.

-وختم مهاجم المريخ حديثه شاكراً كل من سانده ودعمه وقال: أشكر كل من دعمني ووقف إلى جانبي بعد مباراة القمة، وفي الحقيقة أنا خجلان من جمهور المريخ، لأنهم ساندوني ودعموني رغم تسببي في هزيمة الفريق أمام الهلال، أكرر اعتذاري وأعد بالتعويض في المباريات المقبلة.

حوار: محمد أحمد عجوز

الخرطوم: (صحيفة قوون)

انقر على هذا الرابط للانضمام إلى مجموعة كوش نيوز واتساب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.