العطش يهدد الموسم الصيفي بمشروع الرهد الزراعي بالفشل

العطش يهدد الموسم الصيفي بمشروع الرهد الزراعي بالفشل


جأر عدد من مزارعي مشروع الرهد الزراعي من العطش الذي بات يهدد الموسم الصيفي، خاصة منطقة الفاو القرية 17، نتيجة لانقطاع المياه ونضوب الجداول لمدة فاقت الشهر، فيما وجه وزير الري بتسخير الإمكانات لضمان وصول المياه للمشروع.

وتفقد وزير الموارد المائية والري والكهرباء م. مستشار خضر قسم السيد، الترعة الرئيسية عند الكيلو 101 لمشروع الرهد الزراعي خلال زيارته التفقدية للمشروع، الأربعاء، للاطمئنان على انسياب عمليات الري.

ووجه بحسب الشروق – بضرورة تسخير الإمكانات اللازمة لضمان وصول المياه للمشروع الذي يجري فيه الإعداد للعروة الشتوية، مبيناً أن المشروع يعتمد الدورة الثنائية للزراعة في مساحة ألفي فدان لزراعة (فول، قطن، ذرة)، ويخطط لزراعة المساحة الكلية البالغة 350 ألف فدان خلال المواسم المقبلة.

وتعاني مساحات زراعية شاسعة بمشروع الرهد الزراعي من العطش، خاصة في منطقة القرية 17 التي شكا مزارعوها من انقطاع المياه عن مزارعهم “حواشات” لمدة تقارب الشهر.

وقال كامل داؤود “مزارع بالقرية 17″، إن المياه نضبت تماماً في كل الترع، والزراعة مهددة بالفشل لأنها ظلت بدون مياه لفترات طويلة، وأشار في حديثه لـ”شبكة الشروق”، إلى أن “الميجر” الرئيسي الذي يجلب المياه للمزارع أصبح جافاً ولا أثر للمياه.

وأضاف أن امتداد فترات العطش دفعت بعض المزارعين القادرين لجلب عربات كبيرة لنقل المياه لري المزارع، وشدد على أنه في حال عدم وصول المياه للمناطق المتضررة، فإن الموسم الزراعي الصيفي محكوم عليه بالفشل، خاصة وأن الزراعة في المرحلة الأخيرة للحصاد تحتاج للمياه. وأضاف إذا فشل الموسم الصيفي، فإنه لا محالة ستفشل العروة الشتوية في ظل عدم وجود المياه.

الخرطوم (كوش نيوز)

انقر على هذا الرابط للانضمام إلى مجموعة كوش نيوز واتساب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.