طلاء بهية في كافتيريا مجاورة وراء إصابة تلميذات ربك

طلاء بهية في كافتيريا مجاورة وراء إصابة تلميذات ربك

أزاحت محلية ربك بولاية النيل الأبيض الستار عن أسباب المرض الغامض الذي أصاب “54” تلميذة بمدرسة المروة بالحلة الجديدة بمدينة ربك .

وكشف معتمد ربك ، موسى الصادق في حديث له أمس السبت أن السلطات الصحية توصلت إلى أن إصابة التلميذات حدثت بسبب استنشاقهن رائحة طلاء بهية في جدران كافتيريا مجاورة للمدرسة .

مبيناً أن الرائحة تسللت إلى المدرسة وكانت نفاذة جداً وأن التلميذات المصابات كنا يعانين من داء ” الأزمة ” ، مشيراً إلى أن بقية التلميذات الأخريات تعرضن لحالة هستيريا و “خلعة “.

وقال المعتمد أنهم اكتشفوا الأمر من خلال تعرض أستاذة بالمدرسة لحالة شبيهة بحال التلميذات لحظة وقوفها بجانب عينة من ” البوهية ” أخذت للفحص ، وأضاف ” حيث سببت لها إغماء مما أكد أن الأسباب في البهية”.

وأكد الصادق أن أعداد التلميذات اللاتي تعرضن لتشنجات وحالات أغماء وصلت “54” حالة تم تحويل “4” حالات للخرطوم لتلقى العلاج بمستشفى سوبا التعليمي و ” 15″ تلميذة منومة بمستشفى ربك .

مشيراً إلى أن الفحص الطبي الذي أجروه للتلميذات توصل إلى أن التلميذات يعانين من حالة هستيريا والآن يخضعن لعملية تأهيل نفسي بحسب صحيفة مصادر ، وأكد استجابتهن للعلاج وتوقع خروجهن في أقرب وقت ، نافياً عدم وجود أي وباء وسط التلميذات .

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.