السودانيون يبتكرون بدائل للتغلب على أزمة الخُبز

السودانيون يبتكرون بدائل للتغلب على  أزمة الخُبز

بدأت مواقع التواصل الإجتماعي تضج “بحلول” بديلة لصناعة الخبز بالمنزل في ظل الندرة التي تعيشها العاصمة السودانية الخرطوم في هذين اليومين .
وكتب أحدهم ” أوقد شمعة بدلاً أن تعلن الظلام ” إليكم طريقة إقتصادية لعمل خُبز صحي بالمنزل، وهي طريقة سهلة جداً وسريعة وغير مُتعبة وغير مكلفة ولاتأخذ وقت إليكم الخطوات :
١/كيس دقيق “سيقا” الأول، يحتاج لملعقة كبيرة سكر، ملعقة صغيرة ملح، كيس خميرة صغير، فنجان صغير زيت، ماء مناسبة، تعجن الخلطة تماماً.
٢/تتركها حوالي ساعة في مكان مقفول ويكون دافئاً لكي تتخمر تماماً .
٣/بعد التخمير تشكل العجينة بالصورة المطلوبة، وتضعها في صواني الفرن وتتركها لحوالي عشر دقائق لكي تنتفخ قليلاً .
٤/بعدها تقوم بإدخالها الفرن لمدة أقل من عشر دقائق مع المتابعة
وبعدها بالهناء والشفاء، تتناول خبز خالٍ من أي إضافات ضارة وصحي وغير مكلف (كيس الدقيق يعمل حوالي 32 عيشة صحية طازجة).
وتفاعل مع الوصفة أعداد كبيرة من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، وأشار بعضهم إلى تطبيقها في الحال وقد حصل على خبز صحي ساخن.
وتعاني العاصمة السودانية الخرطوم وبعض مُدن السودان الأخرى ندرة في توفر الخبز بالأفران بسبب تناقص حصة الأفران الراتبة كما أفاد أحدهم.
في الوقت الذي أفادت جهات رسمية برسو أضخم باخريتين مُحملتين بالقمح في ميناء بورتسودان ، فقد رست في ميناء بورتسودان الأربعاء الباخرة greek seas والتي قطعت رحلة إسبوعين كاملين من البحر الأسود حتى ميناء بورتسودان وهي تحمل على متنها 77 ألف طن قمح وهي أضخم شحنة قمح تصل الميناء في تاريخ السودان بحسب وصف مصدر مطلع بالميناء .
وقال مصدر فني مهاتفاً صحيفة مصادر الأربعاء، أن هذه الباخرة هي الأضخم في تاريخ البواخر التي تنقل القمح الى السودان من كل موانئ العالم .
وقال إن رسو هذه الباخرة الضخمة يؤكد جاهزية ميناء بورتسودان من الناحية الفنية لإستقبال مثل هذه البواخر الضخمة .
من جهة أخرى علمت ذات الصحيفة أن مطاحن سين للغلال هي التي إستقدمت هذه الشحنة والتي ستساهم فعلياً في إستقرار الإمداد الغذائي لسلعة الخبز بالبلاد وتعمل على توفير الخبز ومشتقات صناعة الدقيق لفترة كافية بالبلاد.
ابومهند العيسابي
الخرطوم (كوش نيوز)

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.