واشنطن تتعهد برفع اسم السودان من قائمة الإرهاب

واشنطن تتعهد برفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
تعهدت الولايات المتحدة الأميركية، بالعمل مع الخرطوم ودعم جهودها لإزالتها من قائمة واشنطن السوداء للدول الراعية للإرهاب. جاء ذلك على لسان القائم بالأعمال الأميركي في السودان السفير ستيفن كوتسيس، الذي رحب بقرار الخرطوم قطع علاقاتها مع كوريا الشمالية.

وقال كوتسيس، خلال احتفال بالسفارة الأميركية في الخرطوم، الأربعاء، إن “كوريا الشمالية تمثل أولوية قصوى بالنسبة للأمن القومي للولايات المتحدة، لهذا السبب، نود تأكيد تقديرنا للإجراءات التي اتخذها السودان وجميع حلفائنا وشركائنا في جميع أنحاء العالم الذين يدعمون ضغوطنا الدبلوماسية والاقتصادية على كوريا الشمالية”.

وكانت واشنطن رفعت في أكتوبر الماضي الحظر التجاري الذي كان مفروضاً على السودان منذ سنوات، إلا إنها أبقت الخرطوم على قائمة “الدول الراعية للإرهاب”، إلى جانب إيران وسوريا وكوريا الشمالية.

وقال كوتسيس في الاحتفال الذي حضره مسؤولون سودانيون ودبلوماسيون أجانب، إنه “لا تزال هناك تحديات كثيرة”، مضيفاً أن معظمها يجب أن تُحل من قبل السودانيين.

وأردف “لكنني لا أستطيع أن أنكر أنه طالما بقي السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب، فسيكون من الصعب عليه التغلب على هذه التحديات”.

وتعهد كوتسيس بحسب (smc)  بأن “تعمل السفارة الأميركية بكل طاقتها وتركيزها على تهيئة الظروف لرفع السودان من قائمة الإرهاب”.

الخرطوم (كوش نيوز)

1 تعليقات

  1. خبير

    سياساتكم تجاه السودان تهدف لتدمير اقتصاده وشعبه وتسعى لتقسيمه والاستفراد بأقلياته وأنتم تدفعون الشعوب والدول للمعسكر المضاد لكم عبر سياساتكم الخرقاء التي أدخلت جنوب السودان في دوامة الموت والحرب والفشل.
    لن تتعلموا شيئاً أبداً وترامب مثال حي ونموذج لشخصيتكم لذلك فاز بأصواتكم.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.