الوطني يكشف عن حوارات ثنائية مع “الشيوعي والأمة”

الوطني يكشف عن حوارات ثنائية مع “الشيوعي والأمة”

كشف رئيس القطاع السياسي للمؤتمر الوطني، د.عبدالرحمن الخضر، عن حوار يقوده حزبه مع كل من الحزب الشيوعي السوداني وأحزاب اليسار، بجانب شخصيات في حزب الأمة القومي، بهدف تقريب وجهات النظر والنقاش حول الحوار الوطني.

وأفاد الخضر خلال مخاطبته، الأربعاء، منتدى “دستور السودان المستقبل المنشود”، الذي نظمته المؤسسة الشبابية للإنتاج الإعلامي بالاتحاد الوطني للشباب السوداني، بأن لجنة الحوار مع الحزب الشيوعي وأحزاب اليسار يتولى رئاستها القيادي بالحزب كمال عبداللطيف.

وأوضح أن هناك لجنة أخرى تقود الحوار مع شخصيات في حزب الأمة القومي ويترأسها القيادي بالوطني الفريق الهادي عبدالله, والي نهر النيل السابق، مبيناً أن هاتين اللجنتين من ضمن 20 لجنة للحوار الثنائي مع القوى السياسية، والذي يقوده نحو 160 من قياديي الحزب.

ودعا الخضر بحسب الشروق – إلى التوافق على إنجاز اتفاق تاريخي على وثيقة الدستور ومعالجة كافة القضايا الوطنية، وصولاً إلى التراضي حول التداول السلمي للسلطة، معلناً أن باب الحوار مفتوحاً ولا يستثني أحداً.

وقال إن المؤتمر الوطني يريد إقامة انتخابات حرة ونزيهة ومبرأة من كل عيب، حاثاً القوى السياسية على الوحدة في كيانات، عوضاً عن الأحزاب المتعددة في الساحة الراهنة.

وأعلن عن ترتيبات لإجازة قانون الانتخابات وإنشاء المفوضية، بجانب قانون الأحزاب السياسية، وتابع “هذه الملفات مطروحة للحوار والتداول، وصولاً إلى الاتفاق حولها”.

وكشف رئيس القطاع السياسي في المؤتمر الوطني عن إعلان وشيك من رئاسة الجمهورية للجنة العليا القومية للدستور، مشيراً إلى اتصالات جرت مع القوى السياسية لترشيح ثلاثة من ممثليها ليكونوا ضمن قائمة لجنة الدستور العليا.

الخرطوم (كوش نيوز)

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.