شيخ يرفض مبلغ 5 ألف جنيه لإمامة المصلين ويطالب بمساواته بشيخ الزين

شيخ يرفض مبلغ 5 ألف جنيه لإمامة المصلين ويطالب بمساواته بشيخ الزين

تتسابق لجان المساجد في رمضان لحجز أئمة أصبحوا نجوماً في المجتمع وتكتظ المساجد بالمصلين خلفهم في صلاتي العشاء والتراويح حتى أن الأمر وصل لعمل إعلانات بالصحف.

 

وأوضح أحد الأئمة أن الأسبوعين اللذين يسابقان رمضان بتزايد فيهما الطلب على الأئمة ، مشيراً إلى أن الكل يبحث عن مواصفات واحدة تتمثل في الصوت الجميل والسعر المناسب.

 

ففي الوقت الذي يعاني فيه الأئمة والمؤذنون من ضعف الرواتب الحكومية وصلت أجور الأئمة النجوم إلى (30) ألف جنيه في رمضان فحين يتقاضى الأئمة العاديون بين 7-8 ألف في الشهر الفضيل.

 

وروت صحيفة الأخبار أن لجنة أحد المساجد في حي يثرب فشلت في الاتفاق مع أحد الأئمة حيث رفض المبلغ المعروض عليه بحجة أنه لايقل عن شيخ الزين في حلاوة الصوت والقدرة على الصلاة، وقد باءت كل محاولات اللجنة بالفشل في إقناع الإمام بقبول مبلغ 5 ألف نظير صلاتي العشاء والتروايح.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

1 تعليقات

  1. ود الحليو ـ الجزيرة

    كيف يسمى الحي باسم يثرب هذا لايجوز
    رد في كراهة تسمية المدينة النبوية بيثرب : ما رواه البخاري (1871) ومسلم (1382) عن أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( يَقُولُونَ يَثْرِبُ ! وَهِيَ الْمَدِينَةُ ) .
    قال الحافظ في الفتح : ” قَوْله : ( يَقُولُونَ يَثْرِب وَهِيَ الْمَدِينَة ) أَيْ أَنَّ بَعْض الْمُنَافِقِينَ يُسَمِّيهَا يَثْرِب , وَاسْمهَا الَّذِي يَلِيق بِهَا الْمَدِينَة . وَفَهِمَ بَعْض الْعُلَمَاء مِنْ هَذَا كَرَاهَة تَسْمِيَة الْمَدِينَة يَثْرِب وَقَالُوا : مَا وَقَعَ فِي الْقُرْآن إِنَّمَا هُوَ حِكَايَة عَنْ قَوْل غَيْر الْمُؤْمِنِينَ . وَرَوَى أَحْمَد مِنْ حَدِيث الْبَرَاء بْن عَازِب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( مَنْ سَمَّى الْمَدِينَة يَثْرِب فَلْيَسْتَغْفِرْ اللَّه , هِيَ طَابَة هِيَ طَابَة ) .
    وَرَوَى عُمَر بْن شَبَّة مِنْ حَدِيث أَبِي أَيُّوب ( أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى أَنْ يُقَال لِلْمَدِينَةِ يَثْرِب ) .
    وَلِهَذَا قَالَ عِيسَى بْن دِينَار مِنْ الْمَالِكِيَّة : مَنْ سَمَّى الْمَدِينَة يَثْرِب كُتِبَتْ عَلَيْهِ خَطِيئَة . قَالَ : وَسَبَب هَذِهِ الْكَرَاهَة لِأَنْ يَثْرِب إِمَّا مِنْ التَّثْرِيب الَّذِي هُوَ التَّوْبِيخ وَالْمَلَامَة , أَوْ مِنْ الثَّرْب وَهُوَ الْفَسَاد , وَكِلَاهُمَا مُسْتَقْبَح , وَكَانَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحِبّ الِاسْم الْحَسَن ، وَيَكْرَه الِاسْم الْقَبِيح . ” انتهى .
    وحديث : ( من سمى المدينة يثرب فليستغفر الله ) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع (5635)
    ولما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة ، واسمها يثرب لا تعرف بغير هذا الاسم ، غيره بطيبة . ” انتهى من “زاد المعاد” (2/306) باختصار .

    والحاصل أن التسمية بيثرب مكروهة ، وأنه ينبغي التسمي بالأسماء الحسنة الدالة على المعاني المحمودة ،

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.