أسرة الترابي تحذر من خبر مُفبرك بتسريب حفيدهم لامتحان الشهادة السودانية

أسرة الترابي تحذر من خبر مُفبرك بتسريب حفيدهم لامتحان الشهادة السودانية

حذرت أسرة الشيخ حسن عبدالله الترابي من شخص محتال يدعي أنه حفيد الترابي ويعرف نفسه على أنه ” أباذر مدلل”.

وقال صديق حسن عبدالله الترابي في تصريح صحفي يوم السبت بحسب المجهر: فاجأت الوسائط هذا الصباح عموم أهل البلد في الداخل والخارج بخبر مصنوع مزور عن تسريب حفيد الترابي لامتحان الشهادة وسمى الخبر الحفيد وعرفه بـ أباذر مدلل.

وأضاف صديق الترابي : ظهر في الوسائط فيسبوك تحديدا، قبل أشهر خبر حول هذا الاسم المستغرب، والذي لايحمله أي شخص في كل الاسرة الترابية، أحفاد الشيخ حمد الترابي المتوفي عام 1115 للهجرة 1704 للميلاد، والبالغ عددهم الآلاف في قراهم الخمس بالجزيرة وفي غيرها من بقاع الوسط والخرطوم وفي بلاد الاغتراب.

وأشار بأن الخبر الموضوع على صدر صحيفة ألوان الغراء (فوتشوب)، لأن الصحيفة لم تصدر لحمسة أيام حتى أمس السبت، وقال : بالطبع قد وقع عليها بمثل هذا الترويج الكاذب والتزوير ضرر معنوي كبير، وهي التي عرفت مع الشيخ الترابي بالعمل الاسلامي، والكذب عليها بمثل هذا الخبر يبين خطل الآثمين الذين صنعوه.

وزاد صديق بالقول: بطبيعة الحال فالخبر كذب، وادعاء المجهول انه ترابي كذب والجهة التي روجت الخبر وأرادت به طعن سيرة الشيخ وكل أهل الترابي والسودانيين في رمزهم كاذبة ذات غرض، وسوف لن نتوان أو نتردد في إتباع هذا البيان بما سيؤدي إن شاء الله لكشف هذه المسألة ومعالجتها المعالجة اللائقة بمن يفتري ويتفسق على الشيخ الترابي وجميع آل الترابي .

ووقال ” نجل الترابي ” مع أن الشيخ حسن الترابي كان أول الشهادة السامية والعالية السودانية ، إلا ان الكثير من أهله معروف عنهم التفوق فيها، وقدره في حياته وبعد مماته أن يتعرض لهذه الشائعات التي تزيد في أجره إن شاء الله .

الخرطوم (كوش نيوز)

1 تعليقات

  1. صديق حسين

    ما ان باتت الدعوات متسارعه بشأن فضيحه وزاره التربيه عقب اكتشاف ماده امتحان الكيمياء على بعض المواقع و قبل سويعات من بدء ومن الامتحان و ما صاحب ذلك من دعوات و صراخ جامح طال حتى الوزاره نفسها مطالبين بسرعه التحقيق مع كل من هم في محل الحل والربط في هذا الشأن بل و سعي البعض مطالبا بطرد الوزيره من الوزاره الا ان الرد الفوري جاء سريعا و من غير تأن حيث ان عظيم الجلل المصاب هو اقصاء الوزيره نفسها و التضحيه بعنقها فجاء الرد من الهانم و الست اسيا الوزيره بشحمها و لحمها و مباشره حيث اطلت علينا ببيان متسرع تدعي فيه ان الجهويه و القبليه ودعاه الفتنه هم وحدهم من يقفون وراء تسريبات مواد الامتحانات (و لا اقول ماده الكيمياء لوحدها ) كما جاء في فوره غضبتها امس فكأن بها تريدنا و بما حبانا به المولى عز و جل من نعم الغباء المستحكم ان نصدق هراءها وبغاث وعدها و وعيدها فبدالا من مخاطبه جزور المشكله و المتمثله في ذات كرسي الوزاره نفسه بحكم ان القضيه تمس وزاره التربيه صاحبه الحق الحصري في كشف الامتحانات لمن يأتي بدولارات الا انها و كعاده متنفديننا وما طبع و جسم عالقا في صدورنا و حفظناه عنهم دوما اذ لم تشذ الهانم اسيا عنهم قيد انمله ف الت و كالت السباب والقدح في حق من هم بمواقع التواصل الاجتماعي من دعاه الجهويه والقبليه والاصوات النشاز التي تحاول الاصطياد في ماء راسها طبعا على حسب زعمها الواهي , فنحمد الله كثيرا مع عاطر الثناء له ل لطفه بنا امس نحن عباده الصالحون الغانتون العابدون بان لم يسعفها الوقت امس في بيانها الصحفي الارتجالي والا لذهبت لابعد من ذلك و لقالت انها مؤامره خارجيه قادها الروس و الامريكان و شويه مصاروه مجتمعون هذه المره وان منهم من دنا عزابهم و منذ عقود خلت ولكن جنود الله في الاعالى كانت ت لهم دوما بالمرصاد فتكشف امرهم وتفضح سرهم فيرتد مكرهم الخبيث الى نحورهم النتنه و لانتهزت الهانم تلك السانحه فجرت خلف موضه طرد الديبوماسيين المسلسل المتبع هذه الايام و لطالبت بطرد بعض ديبلوماسي هولاء البلدان من الخرطوم و لسان حالها يقول (مافيش حد أحسن من حد)

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.