أخبار

بادى: اقليم النيل الازرق سيكون عصيا على الغزاة ومقبرة لهم

اكد الفريق احمد العمدة بادي حاكم اقليم النيل الازرق ان القوات المسلحة والقوات المساندة لها بالنيل الازرق جاهزة لرد اي عدوان وهزيمته ودحره مؤكدا ان الاقليم سيكون عصيا على الغزاة ومقبرة لهم .
وقال بادي لدى مخاطبته اليوم لقاء جماهيري تنويري بسوق الدمازين الكبير وسط هتافات المواطنين ( جيش واحد شعب واحد ) ان حكومته هى خادمة للشعب وان الاقليم هو سودان مصغر وهو يسع الجميع وان كافة المواطنين فيه سواسية في الحقوق والواجبات. واضاف ان الحرب اللعينة مصنوعة والهدف منها طمس هوية السودان وتفتيته والنيل من وحدته لاستقلال موارده وثرواته موضحا ان مليشيا الدعم السريع ما هي الا اداء لتنفيذ هذا المخطط داعيا الى وحدة الصف والتماسك ودعم القوات المسلحة واسنادها في معركة الكرامة لافتا الى ان القوات المسلحة والاجهزة النظامية مسنودة بدستور السودان وكل من يشكك فيها وفي قدراتها وفي انتمائها لحزب او جماعة يعتبر خائن وداعما للاجندة الخارجية.
ودعا بادي المواطنين الى عدم الالتفات لما تروج له وسائل التواصل المعادية للسودان موضحا ان السودان يملك اقوى جيش في افريقيا وانه يواجه مليشيا مدعومة باكثر من 25 دولة مبينا ان هذه المليشيا لو حاربت اى دولة اخرى لهزمتها في زمن قياسي.
واكد ان صمود القوات المسلحة دليل لعراقتها وخبراتها وتمرسها فى ادارة الحروب مضيفا ان القوات المسلحة ستحسم هذه المعركة لصالحها وان بشارات النصر قد لاحت. ووجه بادي التجار واصحاب المحال في الاسواق بفتح محالهم وممارسة اعمالهم بصورة عادية. ووجه رسالة الى قوى الحرية والتغيير مطالبا اياهم بعدم تنفيذ اي اجندة خارجية وتغليب مصلحة الوطن والجلوس والتفاوض مع الحكومة فى حوار سوداني سوداني من اجل وقف الحرب وعودة السودان الى ما كان عليه . وتساءل بادي عن من المستفيد من حركات النزوح وتهجير وموت الاف الاطفال والمسنين واغتصاب الحراير ونهب اموال المواطنين وتدمير البنى التحتية مستطردا ان المستفيد ليس قوى الحرية والتغيير وانما اصحاب الاجندة الخارجية ومن ساندهم داعيا المواطنين الى فتح بيوتهم للنازحين. وندد بادي بالخلايا النائمة فى الاقليم مؤكدا ان الاجهزة الأمنية لها بالمرصاد وانها لن تنال من النيل الازرق غير الخزى والعار والخذلان .

سونا

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية



زر الذهاب إلى الأعلى