أخبار

مليشيا الدعم السريع تستبيح قرى شرق الدندر بولاية سنار

هاجمت قوات الدعم السريع، السبت، عددًا من القرى بولاية سنار جنوب شرق السودان، ما أدى إلى مقتل شخصين على الأقل وإجبار أعداد كبيرة من المواطنين على الفرار من منازلهم بقوة السلاح.
وفي أواخر يونيو المنصرم، هاجمت الدعم السريع مدينة سنجة عاصمة ولاية سنار وتمكنت من السيطرة على المدينة والاستحواذ على قيادة الفرقة 17 مشاة التابعة للجيش بولاية سنار، وتمددت القوات لتسيطر على عدد من المناطق.
وبعد وقت قصير من السيطرة على سنجة، ارتكب عناصر القوات انتهاكات واسعة طالت المدنيين، شملت القتل والنهب والتهجير القسري.
وقال بيان أصدرته غرفة طوارئ الدندر، تلقته “سودان تربيون”، إن “مليشيا الجنجويد هاجمت قرية حويوا شرق الدندر وقامت بقتل شخصين وإصابة اثنين آخرين”.
وأشار البيان إلى أن المليشيا شنت كذلك هجمات على عدد من قرى شرق الدندر، وهي مناطق تخلو من الوجود العسكري، مما يكشف عن نواياها السيئة في النهب والسرقة وتهجير المواطنين قسريًا، طبقاً للبيان.
وكانت الدعم السريع أعلنت الجمعة، السيطرة على الدندر الواقعة في الحدود بين ولاية سنار والقضارف في شرق السودان، للمرة الثانية بعد معارك عنيفة ضد الجيش وحلفائه من الحركات المسلحة.
إلى ذلك، قال المتحدث باسم المقاومة الشعبية، عمار حسن عمار، في منشور على “فيسبوك” إن قوات الدعم السريع استباحت بلدة “كركوج” الواقعة جنوب سنجة وقرى أخرى، مشيرًا إلى أنها ارتكبت أبشع الجرائم وأعمال الإذلال والتنكيل بالمواطنين العزل.

اليوم التالي

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية



زر الذهاب إلى الأعلى