آراء

مشاهد الدمار والخراب داخل مدينة الدندر توثق بلا جدال الخيار الديمقراطي الذي نقلته عصابات الجنجويد

عودة الجيش والقوات المشتركة عصر ومساء الخميس إلي مدينة الدندر تحمل أكثر من رسالة عسكرية وسياسية..
عسكرياً تمثل العودة زيادة مساحة التأمين لمناطق الخياري.. الفاو والقضارف.. العودة وضعت مليشيات التمرد داخل سنجة تحت ضغط عسكري.. وعملياً تم خلط مخطط المليشيات للتمدد والتوغل جنوباً حتي الحدود مع إثيوبيا وجنوب السودان..
مشاركة القوات المشتركة في العودة إلي الدندر تعزز نقاط التنسيق الأمني لمواجهة المليشيات في أكثر من موقع خلال الفترة القادمة..
مشاهد الدمار والخراب داخل مدينة الدندر توثق بلا جدال الخيار الديمقراطي الذي نقلته عصابات الجنجويد من الخرطوم إلي سنجة والدندر.. إنها ديمقراطية السرقة والنهب والقتل التي يدعمها شذاذ آفاق شتات الحرية والتغيير ومن يلف لفهم من الساقطين في إمتحان الوطنية وشرف الإنتماء لوطن اسمه السودان..
الكاتب/ عبدالماجد عبدالحميد

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية



زر الذهاب إلى الأعلى