منوعات وفنون

في آخر لقاءاته .. وحيد حامد : «دم الغزال» قصة حقيقية من شوارع إمبابة

كشف الكاتب الكبير وحيد حامد، كواليس رحلته مع فيلم «دم الغزال» للفنانة منى زكي، وذلك في لقاءٍ تليفزيوني خاص، عُرض عبر قناة «الشرق» الإخبارية قبل وفاته موضحًا أن هذا العمل مأخوذ عن شخصية حقيقية موجودة في شوارع إمبابة باسم «ريشة».

وقال وحيد حامد، خلال الحوار الذي كان قد أجراه قبل وفاته، إنه كان هناك شخصًا يُدعى «ريشة» يقطن في شوارع إمبابة، وكان يعمل «طبال» في البداية قبل أن يتحول ويتجه إلى التحدث باسم الدين بين أهل منطقته، متابعًا: «فجأة ريشة عمل نفسه شيخ والناس التفت حواليه».وأوضح أنه حرص على تحويل تلك القصة إلى عملٍ سينمائي، مع توسيع الصورة البانورامية للمشهد وأن يُلمس مع قضية الإرهاب في ذلك الوقت، دون اقتصار القصة على «ريشة» فقط، مضيفًا:

«تناولت القيم من زاوية اتنين بلطجية، واحد بلطجي باسم الدين لكن عاش في أمان، بينما اللص الآخر اللي هو البلطجي أو النصاب عاش مبنوذ، وفي النهاية البلطجي رافع راية الدين قطع يد الحرامي.. إذن حرامي حاكم حرامي».يذكر أن فيلم «دم الغزال» تدور أحداثه حول رضا شاب فقير يعاني من البطالة يحاول الزواج من حنان جارته في الحارة ولكنها تهرب منه لتعيش مع سيدة أرستقراطية وتعمل عندها ويتورط رضا مع الجماعات اﻻرهابية، على الجانب الأخر يعيش جابر عميش على خداع الناس والنصب عليهم ويكون مصيره الموت في حادثة.فيلم «دم الغزال» من بطولة نور الشريف، ويسرا، ومنى زكي، ومحمود عبدالمغني، وعايدة رياض، وصبري فواز، وهو من تأليف وحيد حامد وإخراج محمد ياسين، وعُرض لأول مرة عام 2005.

المصري اليوم

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية



زر الذهاب إلى الأعلى