أبرز العناوينتحقيقات وتقارير

السودانيون بالخارج ولفت أنظار المشرعين بالبرلمانات الاوربية لحجم الانتهاكات الإنسانية

ثمة حراك نشط ووقفات احتجاجية نظمها السودانيون في مختلف المدن العالمية لا سيما الغربية ، وقفات عبرت عن استنكارها لإنتهاكات مليشيا الدعم السريع المتمرّدة ضد الشعب السوداني وتهجير المواطنين ونهبهم وقتلهم داخل قراهم ومدنهم ، حيث دعت تلك الوقفات الاحتجاجية المجتمع الدولي للعمل على إيقاف الحرب ومحاسبة مليشيا التمرد والدول الداعمة لها على جرائمهم البشعة بحق الشعب السوداني وإدانة ما اسموه بالموقف السلبي للمجتمع الدولي تجاه معاناة الشعب.
ودعت عدة كيانات للسودانيين بالخارج للخروج والمشاركة في الوقفات الاحتجاجية لتسليط الضوء على الانتهاكات التي تُمارس ضد المدنيين من جرائم ضد الإنسانية وابادة جماعية وتهجير قسري وعنف جنسي معبرين عن أسفهم تجاه صمت العالم والمجتمع الدولي تجاه الظلم والإبادة التي ترتكبها مليشيا الدعم السريع المتمرّدة. وفى هذا المنحي نظمت الجالية السودانية بسويسرا يوم امس الاحد وقفة احتجاجية أمام البرلمان السويسري نددوا من خلالها بضرورة وقف انتهاكات حقوق الإنسان في السودان وقتل الاطفال والمرأة وتشريد المواطنين وإجبارهم على الخروج من منازلهم ومساكنهم ، ورفع المحتجين لافتات تطالب دولة الإمارات بوقف دعمها لمليشيا الدعم السريع المتمرّدة.
المواطن السوداني المقيم بسويسرا نبيل عبد الوهاب استنكر ما يجري للشعب السوداني من سرقة وانتهاكات من قبل مليشيا التمرد وتهجير قسري وقال نبيل في تصريح صحفي لوسائل إعلام مختلفة أثناء الوقفة الاحتجاجية أننا جئنا للمطالبة بلفت نظر البرلمان السويسري والمجتمع الدولي لما يجري بالسودان وجئنا لنطالب دولة الإمارات أن تكف يدها عن السودان. إلى جانبه عبرت المواطنة السويسرية كوليتي شاتال عن تضامنها مع الشعب السوداني المنهك مطالبة البرلمان السويسري بضرورة اتخاذ خطوات جادة تقود إلى وقف قتل السودانيين وتهجيرهم وابادتهم ، معتبرة أن موقف المجتمع الدولي تجاه القضية بطيء ولا يتناسب وحجم الكارثة في السودان.
وفي ذات الصعيد طالبت المواطنة السودانية نجاة الصادق طالبت العالم بالتدخل لوقف الحرب ضد الشعب السوداني متسائلة لماذا يحارب السودان ، وعددت نجاة المعاناة التي واجهتها المرأة السودانية خلال هذه الحرب التي تشنها مليشيا الدعم السريع المتمرّدة والمسنودة من قبل دول خارجية وإقليمية أبرزها الإمارات.
وطالبت نجاة الامارات وحكامها بوقف دعم المليشيا المتمردة متسائلة ماذا فعل لكم الشعب السوداني واستنكرت نجاة بشدة الصمت الدولي أمام الحرب في السودان. وبالمقابل طالب عبد الرحمن أحد المقيمين بسويسرا الأمم المتحدة ومنظمات الإنسانية والحقوقية بالتدخل ومحاسبة قوات الدعم السريع المتمرّدة لكونها تقصف المدن في دارفور والجزيرة وولايات السودان المختلفة وقال إن قصف قوات الدعم السريع المتمرّدة أدى إلى قتل كثير من المواطنين.اخرهم الإعلامي ابراهيم شو تايم الذى قتل داخل منزله بمدينة الفاشر مما يؤكد أن الدعم السريع المتمرّدة تستهدف المدنيين والمواطنين.
وكان قد خرجت تظاهرات كبيرة في لندن من مدينة بيرمنجهام من أمام مكتب رئيس الوزراء البريطاني منددة بالحرب وطالبت بمحاكمة مرتكبي جرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي الذي تمارسه مليشيا الدعم السريع المتمردة ضد المواطنيين.
وقد مرت المواكب امام القصر الملكي إلى السفارة الاماراتية، مطالبة دولة الامارات بالكف عن دعم التمرد بامدادات الاسلحة والامدادات اللوجستية الاخرى. كما نظمت الجالية السودانية في مدينة تولوز الفرنسية وقفة احتجاجية منددة بالمذابح التي ترتكبها مليشيات الدعم السريع المتمردة بحق المواطنين السودانيين.
وتأتي تلك الدعوات فى الوقفات الاحتجاجية وغيرها من الاصوات المنددة لانتهاكات المليشيا بمختلف مدن العالم تعبيرا عن حالة الظلم والإبادة والمأساة التي تجري بحق السودانيين والروح الوطنية الصادقة من أجل الذين يتعرضون لأبشع انواع الجرائم على يد قوات الدعم السريع المتمرّدة.
تقرير – حبيب فضل المولى – وكالة السودان للأنباء

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية



زر الذهاب إلى الأعلى