أخبار

الادارة العامة لمكافحة المخدرات تحتفل باليوم العالمي لمكافحة المخدرات

ممثل رئيس مجلس السيادة يشرف احتفال الادارة العامة لمكافحة المخدرات باليوم العالمي لمكافحة المخدرات ويدعو الي تضافر الجهود للحد من انتشار المخدرات

اكد الدكتور هيثم محمد ابراهيم وزير الصحة الاتحادي ممثل رئيس مجلس السيادة اهتمام الدولة بتوفير الدعم اللازم لتجفيف منابع زراعات الحشيش للحد من انتشارها وسط المجتمع ، مبينا ان المخدرات وباء فتاك يسري في جسد الامة كالسرطان يتطلب تضافر وتكاتف كل الجهود الرسمية والشعبية للحد منه ، جاء ذلك لدي مخاطبته اليوم بقاعة جهاز الامن و المخابرات العامة الاحتفال الذي تنظمه الادارة العامة لمكافحة المخدرات باليوم العالمي لمكافحة المخدرات بالتنسيق مع اللجنة القومية لمكافحة المخدرات تحت شعار(الأدلة واضحة لنستثمر في الوقاية) بحضور الجهات ذات الصلة ، مضيفا ان مكافحة المخدرات تواجه صعوبات عديدة بسبب العصابات والسياسات التي ظهرت في شكل جرائم وانتهاكات واستهداف للمؤسسات جعل الدولة تتبني حملة قومية للمكافحة ، مشيرا الي المخدرات واحدة من اسباب استمرار حرب المليشيا المتمردة ، مضيفا ان القوانين الصارمة تجاه عصابات المخدرات وزارعيها يقلل من انتشارها وسط المجتمع ، خاصة وان قوات الشرطة ممثلة في الادارة العامة لمكافحة المخدرات حققت نجاحات عديدة بضبطها لشبكات ومخدرات كانت تستهدف طاقات الشباب ، داعيا الاسر وائمة المساجد والمؤسسات التعليمية للاطلاع بدورها كاملا في الحد من انتشار هذا الداء الفتاك بجانب الاهتمام بالشباب والنش وتفعيل البرامج الرياضية والثقافية والاجتماعية للتعريف بمخاطر ومضار المخدرات

الفريق شرطة محمد ابراهيم عوض الله المدير العام لقوات الشرطة المكلف اشار الي خطورة المخدرات وان محاربتها لا تتم الا عبر التنسيق الدولي لذا ابرمت العديد من الاتفاقيات الدولية ، مشيرا ان المخدرات تتسبب في دمار لجميع المناحي الحياتية مما يستدعي التكاتف وتوافر الجهود للوقاية من هذا الداء الفتاك ، مؤكدا اهتمام وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة بامر المكافحة من خلال توفير الدغم اللوجستي وكافة المعينات من أجهزة وغيره اضافة للتدريب المستمر داخليا وخارجيا للكوادر بجانب توعية وتبصير المجتمع بخطورة المخدرات وتأثيرها السالب علي برامج التنمية واضعاف اقتصاد الدولة بادخال عائداتها في دورة المال عبر النظام المصرفي كغسيل الاموال واستغلالها في تمويل الارهاب والجريمة المنظمة ، خاصة وان عصابات المخدرات تستهدف الشباب بعدة طرق خاصة اضعاف الوازع الديني والتشجيع علي الهجرة غير الشرعية

اللواء(م) مصطفي محمد نور والي ولاية البحرالاحمر اوضح ان برامج المكافحة تتطلب توحيد الجهود وتعزيز برامج التوعية للحد من انتشار المخدرات ، مشيدا بالانجازات الكبيرة التي حققتها شرطة مكافحة المخدرات بالولاية ، مؤكدا دعم حكومة الولاية لكل البرامج الشبابية والرياضية التي تدعم الحد من انتشار المخدرات وسط الشباب
اللواء شرطة نصرالدين صالح عبدالرحمن مدير الادارة العامة لمكافحة المخدرات ابان ان الحروب والصراعات تساعد علي انتشار المخدرات من خلال ضعاف النفوس لاستهداف الشباب والمجتمع ، مؤكدا ان ادارته تعمل وبجهود كبيرة في ملاحقة وضبط عصابات وشبكات المخدرات ، مناشدا فئات المجتمع المختلفة للاضطلاع بدورها كاملا في حماية الشباب والمجتمع.

إعلام الشرطة

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية



زر الذهاب إلى الأعلى