الصحة

ثمانية أمور لا يجب أن تفعلها على معدة فارغة تحت أي ظرف من الظروف

إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا معيناً، أو ترغب في إنقاص وزنك، فقد تقضي وقتًا أطول بمعدة فارغة مقارنة بمعدة ممتلئة.. إذا كان الأمر كذلك، فكن حذرًا للغاية بشأن بعض الإجراءات التي تتخذها لأنها قد تكون لها عواقب وخيمة على صحتك ونمط حياتك. لذلك هناك بعض الأمور التي لا يجب فعلها في حالة فراغ المعدة.

هذه الأمور عالجها موقع “هيروين” الروسي عبر تقرير استعرض رأي الخبراء حول بعض هذه الأمور.
ممارسة الرياضة

تسمح لك بعض الأنشطة، مثل اليوجا، بالتدرب على معدة فارغة. ولكن، إذا كنا نتحدث عن التدريب في صالة الألعاب الرياضية أو تدريبات القوة، فمن المؤكد أنه لا ينبغي عليك القيام بذلك أثناء ومعدتك فارغة.

والحقيقة هي أن ممارسة الرياضة على معدة فارغة يمكن أن تسبب الدوخة وتزيد من خطر الإصابة اثناء التمرين. بالإضافة إلى ذلك، يرى بعض العلماء أن التدريب على معدة فارغة يؤدي إلى شعور الإنسان بالتعب والإرهاق بقية اليوم.
مضغ العلكة

في عملية مضغ العلكة، تقوم المعدة بإفراز عصارتها، حيث يفترض الجسم أنه بما أننا نمضغ، فهذا يعني أن جزءًا جديدًا من الطعام سيصل قريبًا، فتستعد المعدة لذلك . وتبدأ المعدة في العمل ، يبدأ حمض الهيدروكلوريك، وهو جزء من عصارة المعدة، في تهيج الأغشية المخاطية في الجهاز الهضمي.

وقد يؤدي مضغ العلكة على معدة فارغة بشكل متكرر إلى التهاب جدار المعدة وأمراض أخرى متعلقة بالجهاز الهضمي.
تناول بعض الأدوية

على الرغم من وجود أدوية يوصي الطبيب بتناولها على معدة فارغة، إلا أنه لا ينصح بذلك في معظم الحالات. خاصة عندما يتعلق الأمر بالمضادات الحيوية.

الحقيقة هي أن المضادات الحيوية يمكن أن تهيج الغشاء المخاطي في المعدة وتسبب آثارًا جانبية. الشيء نفسه ينطبق على الفيتامينات. على سبيل المثال، تناول الزنك والمغنيسيوم على معدة فارغة يمكن أن يؤدي إلى تطور التهاب المعدة.
التسوق

عندما نشعر بالجوع، يحاول الدماغ على مستوى اللاوعي تلبية الحاجة إلى الطعام. لذلك، عندما نجد أنفسنا في المتجر بمعدة فارغة، يمكننا شراء المنتجات التي لولا ذلك لما وصلت إلى سلة التسوق. فعادة التسوق على معدة فارغة تشكل خطرا ليس فقط على الميزانية، ولكن أيضا على صحتك.لذلك فمن الأفضل الذهاب للتسوق في فترة ما بعد الظهر أو بعد تناول وجبة إفطار. إن الشعور بالامتلاء سيمنعك من عمليات الشراء المندفعة و الإنفاق غير الضروري.
النوم

على الرغم من أنه لا ينصح بتناول الطعام قبل النوم، إلا أنه لا يجب عليك الذهاب إلى السرير على معدة فارغة أيضًا. فإن فعلت فقد تواجه انخفاضاً في نسبة الجلوكوز في الدم، بالإضافة إلي معاناة الأرق والنوم المتقطع.

لذلك من الأفضل أن تكون الوجبة الأخيرة قبل 3-4 ساعات من موعد النوم كذلك تجنب أن يكون العشاء مصحوباً بالأطباق الدهنية والحادة والمالحة.
شرب الكافيين

اعتاد الكثير من الناس على بدء يومهم بفنجان من القهوة أو الشاي. ولكن بسبب الكافيين الموجود في تلك المشروبات، ترتفع نسبة الحموضة في المعدة. فإذا كان الشخص جائعاً، يتم تحفيز إفراز حمض الهيدروكلوريك وتزداد فرصة الشعور بعدم الراحة خلال النهار.

بالإضافة إلى ذلك، فإن شرب الكافيين على معدة فارغة يسبب الارتجاع ونتيجة لذلك يحدث الغثيان والثقل في البطن ويزداد خطر الإصابة بالتهاب المعدة.
تناول الخضار التي تحتوي على الألياف

تعتبر العديد من الخضروات مصادر للألياف الخشنة، أي غير القابلة للذوبان. على سبيل المثال: السبانخ، الخس، الملفوف، الذرة، البازلاء الكاملة. إذا أكلتها على معدة فارغة، يمكنك إثارة آلام وانتفاخ البطن.
التدخين

التدخين بأي حال من الأحوال يؤثر سلبا على عمل الجسم كله. لكن التدخين على معدة فارغة ضار بشكل خاص. وذلك لأن الدخان الساخن الذي يحتوي على العديد من المركبات الكيميائية له تأثير عدواني على الغشاء المخاطي في المعدة. ولهذا السبب، يمكن يحدث دخان السجائر مشكلات في الجهاز الهضمي.كما ان المدخنين الذين يعانون من مشاكل في الكبد ، عند تدخينهم على معدة فارغة يرهقون أكبادهم أكثر حيث يتعين على الكبد إزالة ما يقرب من 4000 مركب كيميائي موجود في النيكوتين. بالإضافة إلى ذلك، فإن نفث الدخان الساخن يهيج الغشاء المخاطي للفم ويثير ظهور الشقوق الدقيقة وأمراض الأسنان المختلفة.

بوابة الأهرام

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية



زر الذهاب إلى الأعلى