تحقيقات وتقارير

توقعات بمشاركة ضعيفة فى انتخابات الرئاسة الإيرانية.. وقاليباف وبيزشكيان يتصدران المشهد

أظهر استطلاع جديد للرأي أن 45.5% من الناخبين المؤهلين سيصوتون في انتخابات الرئاسة الإيرانية المقرر إجراؤها يوم الجمعة لاختيار رئيس للجمهورية الإيرانية خلفًا للرئيس إبراهيم رئيسي الذي قتل في حادث طائرة رفقة مسئولين آخرين الشهر الماضي.

وقال معهد “ملت” لاستطلاع الرأي التابع لمركز أبحاث البرلمان الإيراني، إن استطلاعًا ثالثًا أجراه المعهد أظهر أن 45.5% من المواطنين الإيرانيين سيصوتون في الانتخابات الرئاسية المقبلة فيما قال 21.4% من الإيرانيين إنهم لن يصوتوا على الإطلاق.

في غضون ذلك، قال 20.7 % ممن شملهم الاستطلاع إنهم سيصوتون لمحمد باقر قاليباف، رئيس البرلمان الحالي، و18.9% لمسعود بيزشكيان المرشح الإصلاحي، و18.2% لسعيد جليلي من المعسكر الأصولي، وذلك وفق صحيفة “Iran Front Page” الإيرانية.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية يوم الجمعة 28 يونيو في ظل قصر فترة الدعاية التي منحت للمرشحين وضغط الجدول الزمني لعملية الترشح لاختيار خليفة لإبراهيم رئيسي.

يأتي هذا فيما كشفت “إذاعة صوت أمريكا” عن أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن ستسمح لإيران بإجراء الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقررة الأسبوع المقبل على الأراضي الأمريكية والسماح للجالية الإيرانية بالتصويت في الانتخابات.

قال المسئول بوزارة الخارجية الإيرانية علي رضا محمودي لوسائل الإعلام الرسمية يوم الأحد إن طهران تخطط لإنشاء أكثر من 30 مركز اقتراع في جميع أنحاء الولايات المتحدة لإجراء انتخابات 28 يونيو.

وقال محمودي إنه سيتم إنشاء صناديق اقتراع للناخبين الإيرانيين المغتربين في قسم رعاية المصالح الإيرانية بالسفارة الباكستانية في واشنطن ونيويورك، لكنه لم يحدد مواقع أخرى.

وتقول وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية إن الولايات المتحدة موطن لأكبر نسبة من الإيرانيين المقيمين في الخارج بنسبة 30%، وتشير تقديرات مسح المجتمع الأمريكي التابع لمكتب الإحصاء الأمريكي إلى أن هناك حوالي نصف مليون شخص ولدوا في إيران أو من أصل إيراني في الولايات المتحدة، في حين تقول المجموعة الأمريكية الإيرانية، الاتحاد الوطني للديمقراطية في إيران، NUFDI، إن لديها تقديرًا أعلى لأكثر من مليون شخص.

وتأتي كندا وتركيا في المرتبة الثانية بنسبة 12% من الجالية الإيرانية، وفقًا لوسائل الإعلام الرسمية الإيرانية.

وقال محمودي إن إيران تقوم بترتيب التصويت الغيابي في مواقع الشتات الأخرى أيضًا.

وفي بيان نقلته إذاعة صوت أمريكا، قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة إنها لا تتوقع أن تكون الانتخابات الرئاسية الإيرانية حرة أو نزيهة.

جريدة الدستور

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية



زر الذهاب إلى الأعلى