آراء

اردول: من الصعب التصديق (Too hard to believe) بان للاتحاد الأفريقي ومنظماته الفرعية دور للوساطة في الشأن السوداني

عن خبر الاتحاد الأفريقي ومجلسه الذي شكل لجنة جديدة بقيادة موسفيني لعقد لقاء جديد بين البرهان -حميدتي ، ومع احترامنا للرئيس يوري موسيفيني ودوره سابقاً في مساعدة السودانيين إلا أنه من الصعب التصديق (Too hard to believe) بان للاتحاد الأفريقي ومنظماته الفرعية دور للوساطة في الشأن السوداني،
وبعد العديد من التجارب معهم، سيما وان دولاً اعضاء في المنظمة وانظمة قد ساعدت على استمرار شعلة الصراع في السودان وجعلتها متزايدة، والاتحاد الأفريقي نفسه ساعدت لجنته مع فولكر في تقديم الاتفاق الإطاري الذي اشعل هذا الصراع، ودولا اعضاء فتحت مجالها الجوي وقدمت بعض التسهيلات وسمحت باستخدام المطارات والمخازن لارسال السلاح ومعدات الحرب الي السودان، بالإغراء وشراء المواقف عبر دبلوماسية (الدولار)، لن تساعد هذه الخطوات على اخماد نيران الصراع في السودان، هذه الوساطة الجديدة نعتقد أنها حيلة للقيام بدور آخر لتحقيق المزيد من المكاسب الخاصة او لدعم وتقديم التسهيلات لاستمرار الحرب تحت غطاء الوساطة،
ولصالح حليف القوى الغربية، وضد الدولة السودانية. من المؤسف إن بعضا من الأنظمة والمنظمات الأفريقية التي انشئت لمناهضة الاستعمار والإمبريالية فقدت نكهتها واصبحت الان أدوات في يد القوى الاستعمارية، وبل تتباهي بانها حليفة للسياسات والأنظمة النيوليبرالية في المنطقة، لم يدخروا هؤلاء شيئا للسودانيين لاحترامهم او احترام دورهم لذلك التعويل لمثل هذه المواقف يكون فاتراً او مرفوضاً.
مبارك اردول

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية



زر الذهاب إلى الأعلى