أخبار الولايات

لجنة علاج ورعاية جرحي معركة الكرامة تصل لولاية كسلا

استقبل والي كسلا المكلف اللواء ركن معاش الصادق محمد الازرق وفد اللجنة السيادية العليا لعلاج ورعاية جرحي معركة الكرامة الذي وصل الي ولاية كسلا في اطار قافلة الدعم والاسناد وتفقد الجرحي بالولايات المستهدفة من قبل اللجنة والتي تشمل الي جانب ولاية كسلا ولايات القضارف والجزيرة وسنار وشمال كردفان.
واستمع الوالي خلال اللقاء الذي ضم وفد اللجنة بحضور اعضاء لجنة امن الولاية ـ استمع الي تنوير شامل حول مهام واختصاصات اللجنة التي يجئ عملها تحت رعاية وزيري الدفاع والداخلية وتحت شعار( يد بيد نضمد جراحك ياوطني).
واوضحت مسئولة الاتصال والعلاقات العامة باللجنة سعدية احمد ابراهيم نايل ان اللجنة بدات تدشين القافلة من ولاية كسلا بزيارة ناظر الهدندوة محمد احمد محمد الامين ترك الذي قدم مبادرة لتقديم العناية والرعاية وعلاج مصابي معركة الكرامة .
واشادت بالانسجام الكامل من قبل اجهزة حكومة الولاية وحرصها وزياراتها للجرحي ولاسر شهداء معركة الكرامة.
ونوهت الي وجود بعض الاشكاليات في المستشفيات والتي سيتم رفعها لرئاسة اللجنة للبحث في معالجتها .
من جانبه اشار مقرر اللجنة الطبية باللجنة العليا محمد الشريف محمد الحسن الي ان الزيارة الي كسلا تاتي في اطار برنامج الطواف علي الولايات المستهدفة لتفقد جرحي معركة الكرامة والوقوف علي احتياجاتهم وحصرهم حرصا منهم في تقديم العون لهم مؤكدا جاهزية اللجنة لتقديم الرعاية الصحية والطبية للجرحي وتاهيلهم مابعد العلاج.
من جانبه اوضح والي كسلا ان معركة الكرامة قدم فيها الشعب السوداني والقوات المسلحة والاجهزة الامنية الاخري والمستنفرين الغالي والنفيس الامر الذي يستحقون عليه الرعاية والوقفة الكبيرة معهم .
وقال ان التفات الدولة لدور الشعب والرعاية التي يستحقها الجريح امر مهم وان المسالة ليست متوقفة علي تقديم العلاج وانما تاهيل المصابين اصابات كبيرة، واضاف اننا سنكون خير عون وسند للجرحي واسر الشهداء وتقديم كل التعاون الصادق مع اللجنة فضلا عن تشكيل لجنة مماثلة تكون حلقة وصل بينها وبين اللجنة السيادية.
ووجه الوالي مستشفيات الشرطة والعسكرية والجهات ذات الصلة التي سيزورها وفد اللجنة للوقوف علي اوضاع تلك المستشفيات ومدي استعدادها لتقديم الدعم ـ للتعاون معها في كل مايخدم اهداف اللجنة.
سونا

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية



زر الذهاب إلى الأعلى