آراء

اردول: لذلك كان مبرراً إسقاط حكومة قحت وتشييعها الي مزبلة التاريخ

عن محفظة (قحت) للسلع الاستراتيجية…
وردتني أسئلة كثيرة عن (محفظة السلع الإستراتيجية) التي شكلتها اللجنة الإقتصادية لحكومة قحت، وبعض السائلين كانوا مستغربين عن لماذا كنا ضدها وكيف كانت هي مضرة بالاقتصاد وبمعاش المواطنين، فالمحفظة ببساطة ووفق المؤشرات التي رصدناها وجعلتنا نتخذ موقف ضدها فإنها إضافة لميزات الاحتكار في السوق التي منحت فإنها تسببت في إرتفاع سعر الصرف وتدهور العملة الوطنية بطريقة خطيرة،
فالجنيه كان يساوى حوالي (60) الف مقابل الدولار عند سقوط نظام الكيزان ولكنه تدهور بصورة سريعة حتى وصل الي (480) الف بسبب المحفظة وسياسات حكومة قحت، وكذلك وصل التضخم لأرقام غير مسبوقة حيث وصل الى (539%)، وفضلا عن الندرة الغير مسبوقة للسلع الضرورية والتدهور في الخدمات، والصفوف التي شهدها الجميع كانت اكبر دليل لذلك التخبط، سأوضح كل هذا وسأجيب عن الأسئلة في توضيح فيديو لاحقا. دع السياسة الاقصائية لقحت فنموذجها الاقتصادي لم يكن يعبر عن تطلعات الثورة ولم يكن منحازاً للفقراء والشرائح الاجتماعية الضعيفة وكان أسواء السياسات التي أتبعت في العصر الحاضر، وكيف أن السياسات التي اتّبعت عقب سقوط قحت في 25 اكتوبر جعلت الإقتصاد متعافياً نوعاً ما، من حيث الوفرة واستقرار سعر الصرف وانخفاض للتضخم، حتى تاريخ اندلاع الحرب، لذلك كان مبرراً إسقاط حكومة قحت وتشييعها الي مزبلة التاريخ…انتظروا التوضيح المفصل لاحقاً بعد عطلة العيد ان شاء الله.
مبارك اردول

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية



زر الذهاب إلى الأعلى