آراء

لوم وعتاب لـ«عمرو دياب»

سأستخدم أسلوب وطريقة ولهجة الكاتب الصحفى الكبير -الراحل- والمذيع اللامع مفيد فوزى فى توجيه لوم شديد وعتاب أشد للمطرب الشهير عمرو دياب الذى نُطلق عليه لقب (الهضبة).. وسأقول له (الناس فى بلدى يتهامسون يتعجبون يتساءلون فى ذهول: لماذا قام عمرو دياب بصفع أحد معجبيه على وجهه بالقلم بعد محاولة المعجب التصوير معه فى أحد الأفراح؟

لماذا انفعل بهذه الطريقة غير اللائقة وغير المبررة والتى تنم عن التوتر السريع والغضب الشديد؟بنى «عمرو دياب» شعبية كبيرة من حفلاته بالساحل الشمالى وفيها يخرج لجمهوره ومعجبيه يغنى على الهواء، يغنون معه معظم أغانيه، الجمهور كان سر نجاحه، المعجبون سر تألقه، وأعترف بأننى لم أترك حفلة لعمرو دياب سنوياً فى الساحل الشمالى منذ عام (١٩٩٨).

حضرت كل هذه الحفلات ولم أتخلف عنها على مدار (٢٥) عاماً، فى كل حفلة من الحفلات يحدث موقف غريب وعجيب نشاهده أثناء الحفلة ويتكرر بصفة مستمرة فى كل حفلة بالضبط وبالحرف وهو (يصعد أحد المعجبين للمسرح محاولاً التقاط صورة مع عمرو دياب، وبسرعة يتجه نحوه أحد «البودى جاردات» الموجودين بكثافة على المسرح ويحاول منعه بالقوة من الوصول لعمرو دياب.

لكن عمرو دياب يوقف الغناء بسرعة ويتحدث فى المايك ويوجه حديثه للبودى جارد ويقول: سيبه، قلت لك سيبه.. ويتجه «عمرو دياب» ناحية البودى جارد وينفعل عليه ويقوم بصفعة على وجهه، ويتجه بعدها سريعاً للمعجب ويلتقط معه الصور، فى هذه اللحظة تنهال الهتافات لعمرو دياب وتنهال الإعجابات بتصرف عمرو دياب مع المعجب الذى نجح فى الصعود للمسرح للتصوير معه.

ويظهر عمرو دياب بمظهر المطرب الشهير المتواضع الذى يقوم بالتصوير مع المعجب، لم يتوقف أحد طوال هذه السنوات أمام صفعة عمرو دياب للبودى جارد، لم يتعاطف أحد مع البودى جارد، ويظهر تعاطف كبير من الجمهور مع المعجب، ويظهر عمرو دياب بأنه حبيب الجماهير).

هذا المشهد أشاهده سنوياً ويتم تكراره بالحرف، والسؤال: هل كان هذا المشهد طوال هذه السنوات مشهداً تمثيلياً، هل هو مُتفق عليه بين عمرو دياب والبودى جادرات لكسب عطف الجمهور؟ هل عمرو دياب تعوّد على صفع البودى جاردات حتى يكسب عطف الجمهور؟ هل كسب عمرو دياب شعبية زائفة كل سنة بهذا المشهد؟.

بالتأكيد إجابتى على الأربعة أسئلة ستكون بـ(نعم)، أعلم أن هذا الموقف تمثيلى من تانى حفلة حضرتها لعمرو دياب فى الساحل الشمالى، بل أصبحت أنتظره فى كل سنة لأثبت لنفسى -قبل أن أثبت للآخرين- بأن هذا المشهد تمثيلى ومُتفق عليه.. أما عن السؤال الرابع فلى توضيح بسيط وإضافة يستحقها وهى: أن عمرو دياب -بالفعل- حصل على شعبية زائفة بسبب هذا المشهد التمثيلى، لكنه بالتأكيد اجتهد طوال سنوات طويلة تقترب من الأربعين عاماً وأخرج لنا أغانى أسعدتنا وألحاناً رددناها وما زلنا نرددها.

«عمرو دياب» مطالب بمصالحة جمهوره وبتطييب خاطر المعجب الذى صُفع أثناء غناء عمرو فى أحد الأفراح، وأصبح حديث السوشيال ميديا وكل وسائل التواصل الاجتماعى. عمرو دياب لا بد له أن يراجع نفسه ويتراجع عن تسرعه فى الرد بالقلم على معجب حاول التصوير معه، نُعاتب عمرو دياب لأننا نحبه، نلوم عمرو دياب لأن لنا «حقين» عنده، الحق الأول: حق أننا نرفعه للسماء طوال السنوات ونعتبره النجم الأشهر فى مصر والوطن العربى، والحق الثانى: لأننا صُدمنا من تصرفه الأخير.

بلال الدوي – الوطن نيوز

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية



زر الذهاب إلى الأعلى