رياضة

أزمة الصيني.. الهلال يستغل ثغرة المريخ واللاعب مهدد بالإيقاف

 

فرض عماد الصيني لاعب المريخ، قصته المثيرة، بعد أن وقع لغريمه الأزلي الهلال في الميركاتو الصيفي الأخير.

الأمر الذي اعترض عليه المريخ، بحجة أن اللاعب لديه عقد وقعه مع النادي قبل انقضاء عقده الأخير، لتنفجر قصة كبيرة في الميركاتو بشكل واسع.
وشهدت المواسم الثلاثة التي قضاها عماد الصيني بالمريخ تألقا كبيرا للاعب الذي لعب في أكثر من وظيفة وأصبح نجما، ولكنه عانى من عدم التوفيق بسبب الإصابات أحيانا وبسبب سلوكه في الملعب، في أحيان أخرى.

أزمات سلوكية

بدأت المشكلات السلوكية للاعب، وكان أولها طرده خلال مباراة ديربي النيلين بدوري الأبطال هذا الموسم، ما تسبب في خسارة المريخ للمباراة، ثم رفض الانتظام في معسكر الفريق بمدينة بورتسودان، حيث خرج من المعسكر وعاد للخرطوم.
وهناك حادثة شهيرة للصيني، خلال مباراة المريخ أمام توتي في الدور الثاني من دوري هذا الموسم، حيث رفض توجيهات صدرت له من المدير الرياضي التونسي كريم النفطي، واشتبك معه بالألفاظ، فقرر المدير الفني غازي الغرايري إبعاده عن قائمة الفريق لبقية المباريات.

 

كما اعتدى عماد الصيني على لاعب من لاعبي الفئات السنية في المريخ بالضرب، خلال مباراة تدريبية ووتر أجواء تلك المباراة.
ويرى الضو قدم الخير، المدرب العام واللاعب السابق بالمريخ، الذي أشرف على تدريب عماد الصيني خلال خلال الموسمين الماضيين، إنه لاعب مهم ومميز وله قيمة فنية كبيرة، لكنه يجب أن يعرف مقدار قيمته العالية.

بداية الأزمة

عاد عماد الصيني وأثار الجدل، حين وقع عقدا مع الهلال وأدرجه في نظام انتقالات اللاعبين الإلكتروني”السيستم” لكن دون أن يذكر الهلال تفاصيل العقد.
وعلى الفور، جاءت ردة الفعل قوية وشرسة من المريخ، الذي كشف أن تعاقد الهلال غير قانوني، لأن المريخ وقع عقدا جديدا مع اللاعب.

وتعلل المريخ في احتجاجه بأن العقد الجديد للاعب مدته سنتين يبدأ في يوليو/تموز 2022 وينتهي في 2024، وأبرز جوانب من الأدلة التي تؤيد احتجاجه منها إعلان العقد نفسه عبر وسائل الإعلام.

نادي الهلال تعامل بذكاء، حين اكتشف ثغرة في العقد السابق للصيني، فالهلال كرس تفكيره بنهاية العقد الأول الذي ينتهي في 12 يوليو/تموز2021، ولكن قبل عدة أيام من انتهاء العقد، استبق المريخ وأدرج اسم الصيني في “السيستم”، ومن هنا بدأت الأزمة.
وكان الهلال قد تأكد من عدة جوانب من اللاعب نفسه قبل إدراج اسم اللاعب في نظام التسجيل، وهي أن اللاعب غير راغب في الإستمرار بالمريخ، وأنه لم يوقع عقدا ثانيا لمدة موسمين.

 

المريخ ضد الهلال

أمام لجنة أوضاع اللاعبين، استعان نادي المريخ بمدير نظام التسجيل السابق أبوبكر عوض العقيد، ليظهر مع المدير الحالي هيثم محمد نور أوضاع اللاعبين، لتأكيد أن الصيني وقع عقدا مدته سنتين تبدأ من شهر يوليو/تموز 2022 وتنتهي 2024.
في المقابل، دفع الهلال أمام لجنة أوضاع اللاعبين بحجة أنه ليس لديه أي علم بالعقد الثاني للاعب عماد الصيني مع المريخ، وأن اللاعب لم يبلغه بذلك ولهذا السبب فاوضه وأكمل معه الاتفاق.

 

ولكن الهلال مع تأكيدات مسؤول نظام التسجيل السابق بالمريخ أبو بكر العقيد، بأنه أشرف على توقع عقد ثانٍ مع الصيني وأن ذلك أعلن عبر وسائل إعلام كإحدى الوسائل لحماية العقد.

 

وبحسب موقع كووورة، وبعد تأكيدات المريخ، تراجع الهلال خطوة للخلف وحذف اللاعب من “السيستم” الخاص به وجعل الأمر كأن لم يكن، أن اللاعب ما يزال بيد المريخ.
وترك الهلال اللاعب ليقرر مصيره مع المريخ بنفسه، مثل فسخ العقد لأسباب غير رياضية أو فض العقد بالتراضي، مع دفع مقابل مالي للمريخ “الشرط الجزائي”، في خطوة يفهم منها تجنيب النادي أي عقوبات محتملة.

 

الوضع الآخير للصيني

الوضع الأخير للصيني حكمت به لجنة أوضاع اللاعبين، التي قال رئيسها معتصم عبد السلام، إن نادي الهلال ليس طرفا في القضية “بعد أن حذف اسم اللاعب من السيستم”، في وقت تتحدث اللوائح عن إمكانية معاقبة اللاعب بالأيقاف 4 اشهر مع غرامة مالية.

 

الخرطوم(كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية



زر الذهاب إلى الأعلى