أخبار

مقاومة الديوم ترفض ما حدث لموكب الحرية وتعتذر عن بيانها الأخير

أكدت لجان مقاومة الديوم الشرقية، رفضها لما حدث في موكب السودان الوطن الواحد الذي سيرته قوى الحرية والتغيير، وأوضحت انه تم الاستيلاء على الصفحه الرسمية للجان من قبل جهة سياسية.

 

وقالت لجان الديوم في بيان صحفي بحسب صحيفة الجريدة، إنها ترفض وتدين العنف والاعتداء الذي تم لموكب السودان الوطن الواحد الذي دعت له الحرية والتغيير المجلس المركزي. واضحت انه تم الاستيلاء على الصفحة السابقة نتيجة للتشاكس السياسي داخل اللجان، وتم خطف صوت القواعد، ونشر بيان غير موفق ولا يعبر إلا عن الذين نشروه.

 

واشارت الى انه لم يتم إخطار قواعد اللجان بمضمون هذا البيان، لذلك وجب الإعتذار عن ما بدر، ونوهت الى انها قامت بعمل صفحة جديدة تمثل لجان مقاومة الديوم الشرقية، وستعمل جاهدة مع كل قوى الثورة من أجل إسقاط السلطة الإنقلابية.

وكانت تنسيقية لجان مقاومة الديـوم الشرقـية في الخرطوم، نشرت بيانا على صفحتها بموقع فيسوك، وقالت إنه لا يحق لأي حزب أو تحالف أو جسم، أن يقيم منصة أو يخاطب الجماهير في تقاطع باشدار سوى لجان المقاومة، معلنة أنها تنأى بنفسها عن الصراعات والمشاكسات والتكتلات الحزبية القديمة والجديدة، وتؤكد أن شوارع الثورة ليست ميداناً لهذه المعركة، موجهة انتقادات لقوى الحرية والتغيير وتجربتها في الحكم خلال الفترة الانتقالية التي انتهت بانقلاب 25 اكتوبر.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى