أخبار

وزير الداخلية يوجه بضبط المتفلتين في وسائل التواصل

شدّد وزير الداخلية المكلف، مدير عام قوات الشرطة الفريق أول شرطة حقوقي عنان حامد، على ضرورة سيادة حكم القانون وبسط هيبة الدولة.وترأس عنان  الثلاثاء، اجتماع لجنة أمن ولاية كسلا ضمن برنامج زيارته للولاية برفقة وفد من رؤساء الهيئات والإدارات المتخصصة بوزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة٬ ووجّه بتفعيل نيابة جرائم المعلوماتية وضبط المتفلتين في وسائل التواصل الإجتماعي ومروجي الشائعات وخطاب الكراهية وتقديمهم للعدالة.

واستمع الوزير والوفد والمرافق له إلى تنوير شامل من والي الولاية المكلف خوجلي حمد عبد الله رئيس لجنة امن الولاية وأعضاء اللجنة حول الأوضاع الأمنية واحتواء الولاية للأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة كسلا، بجانب حرق عدد من المؤسسات الحكومية.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الشرطة العميد شرطة عبد الله بشير البدوي عقب اجتماع لجنة الأمن، أن زيارة وفد وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة للولاية جاء بغرض الوقوف على الأحداث التي شهدتها ولاية كسلا بالإضافة لتفقد الأداء الشرطي بصورة عامة.

وقال إن الوزير ركّز خلال الاجتماع على ضرورة عدم الالتفات إلى الشائعات وضبط الوسائط التي تنقل المعلومات المغلوطة، علاوة على تفعيل الجانب التوعوي ودور الإعلام بالولاية من واقع خصوصيتها ومكانتها الاقتصادية والإجتماعية الكبيرة، وأشار إلى تعهدات الوزير بتذليل العقبات التي تعترض المسألة الأمنية بولاية كسلا، بالإضافة إلى التنسيق بين وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة عبر أجهزتهما المختلفة والوقوف مع الولاية لعبور المرحلة، فضلاً عن دعم الولاية في جانب التصدي لتداعيات فصل الخريف.

وقال الناطق الرسمي، إن وزارة الداخلية ومن منطلق اهتمامها بولاية كسلا قامت بإرسال قوة عسكرية فور وقوع الأحداث لمساندة الولاية والتي انخرطت في عملها ومهامها مما كان له دور كبير في استتباب الأمن بالولاية. ونقل إشادة الوزير بإنسان الولاية ووعيه الكامل تجاه أمر الشائعات ومغزاها.

من جانبه، أكد والي كسلا المكلف، أن الزيارة سيكون لها ما بعدها من المكاسب التي سيشهدها إنسان الولاية، وقال إن الاجتماع ناقش قضايا مختلفة بالإضافة للأحداث الأمنية وضرورة بسط هيبة الدولة وتطبيق القانون، بالإضافة لضرورة الاستمرار في حملة جمع السلاح وضبط العربات غير المقننة.

وأضاف الوالي أن الاجتماع أمن على دور المواطن في إرساء الأمن وإشاعة الطمانينة، كاشفاً أن لجنة أمن الولاية ستقوم بعمل مجتمعي كبير يمهد الطريق لإنسان الولاية للاضطلاع بهذا الدور.

وأشار إلى بعض الالتزامات التي تعهّد بها وزير الداخلية والتي منها إنشاء قسم شرطة مكرام وحلحلة مسائل الحركة بالشرطة بالإضافة لصيانة عربات الإطفاء حتى تؤدي دورها بالكامل، وطالب بضرورة استبقاء القوات التي كان لها أثر كبير في بسط الأمن بالولاية.

الخرطوم( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى