منوعات وفنون

قصة مثيرة وقعت أحداثها بالخرطوم.. (تستر بالليل حتى لا يتعرف عليه أحد إلا أن إرادة الله كشفت أمره في الصباح)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قصة مثيرة وقعت أحداثها بالخرطوم، لتاجر بالحي تستر بالليل حتى لا يتعرف عليه أحد إلا ان إرادة الله كشفت امره في الصباح، وفق ما نقلت كوش نيوز.

قصة أغرب من الخيال في زمن قل فيه افعال الخير وانتشرت فيه الجريمة والقتل والرياء والمظاهر حدثت صباح اليوم بضاحية الحاج يوسف الردمية شرقي النيل في الساعات الاولى من صباح اليوم السبت.

فتحت أبواب الجيران المقابلة لبقالة شهيرة (نينا) على صوت بكاء من الوهلة الاولى ظن الجيران ان حالة وفاة حصلت لصاحب المتجر حيث كان شيخ كبير تغطي الدموع لحيته يجلس على الأرض وهو يبكي بصوت عال وصاحب المتجر يطلب منه الاستغفار.

وبدأ همس الجيران لمعرفة الحاصل وفي تلك اللحظة فجر الشيخ مفاجأة لم تخطر على بال اقرب الجيران للمتجر عندما تحدث بصوت باكي بان صاحب المتجر دق عليه بابه في ساعة متاخرة من ليلة امس الجمعة وجلب إليه خروف عيد الأضحى وطلب منه الستر، وواصل الشيخ سرد القصة لم استطع النوم طيلة الليلة من الفرحة ولم ادري بنفسي والا وانا ابكي امام الدكان لافضح امره رغم انه طلب الستر .

ليتفاجأ الجميع بصوت أرملة معروفة تحكي نفس القصة ليتضح للجميع بعد ذلك ان صاحب الدكان قام بتوزيع عدد (10) خراف للاسر المتعففة بالحي في ليلة امس الجمعة، الا ان ارادة الله كشفت امره ليعلم الجميع ان فعل الخير ليس حكرا لاصحاب الشركات او الاملاك والمصانع.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى