تحقيقات وتقارير

الآلية الثلاثية.. الدوران في متاهة التفويض

في ظل تعقيدات الازمة الحالية بين كل من قوى اعلان الحرية والتغيير والمكون العسكري، يرى مراقبون ان التفويض الممنوح لبعثة اليونتامس لايعطيها الحق في تشكيل حكومة تسيير مهام؛ مالم يتم التوافق بين طرفي الازمة، وفي الوقت الذي تسعى فية الآلية الثلاثية لجمع الفرقاء من اطراف الصراع اكد مراقبون ان الوساطة استشعرت خطورة الموقف المعقد منذ الانقلاب الذي قاده المكون العسكري على شريكه المدني المتمثل في قوى اعلان الحرية والتغيير، فاستشعرت الوساطة الأممية الرمال المتحركة تحت اقدام الجميع والجمود الذي دام لأكثر من ثمانية اشهر دون الوصول الى اختراق لحل الازمة رغم الجهود المبذولة من الوساطة ،لذلك شرعت الوساطة في المضي باتجاه تكوين حكومة ولو “لتسيير الاعمال”.

 

مسهلة للحل

في هذا الأمر قالت المتحدثة باسم قوى اعلان الحرية والتغيير سلمى نور ان الآلية الثلاثية ينحصر دورها كمسهل فقط لحل الازمة ولكنها ليست طرفاً في حلها،واشارت في تصريح لـ(الحراك)ان الآلية الثلاثية ليست لديها من الصلاحيات ما يمنحها الشروع لتشكيل حكومة ولو لتسيير الاعمال،وكشفت ان قوى الحراك الثوري لن تقبل بأي حكومة تقوم الآلية الثلاثية بتشكيلها ،وقطعت ان قوى الحرية والتغيير لن تكون طرفاً من اطراف حكومة تسيير الاعمال في حال تم تشكيلها من الآلية الثلاثية ،واكدت ان قوى الحرية والتغيير لن تعترف بتلك الحكومة في حال تم تشكيلها، واضافت ان مجلس الأمن مدد للبعثة الأممية بنفس الصلاحيات القديمة التي لاتسمح لها بالتدخل في تشكيل حكومة.

 

 

تعقيد الأوضاع

في ذات السياق قال المحلل الاستراتيجي والسياسي صلاح الدين الدومة إن الآلية الثلاثية لاتمتلك الصلاحيات التي تخول لها تشكيل حكومة لتصريف الأعمال، واضاف في افادة لـ(الحراك):ان الحكومة التي تشرع الآلية في تشكيلها يمكن ان تكون مقبولة دوليا باعتبار ان الجهات التي ستشكلها جزء منها “الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي والايقاد”، واضاف ان هذا الأمر يمكن ان يزيد من تعقيد الاوضاع الداخلية ،وابان ان البعثة ستمضي بهذا الاتجاه لان الاوضاع المعقدة بالداخل والظروف التي يمر بها السودان حكومة وشعبا تستدعي منهم تشكيل تلك الحكومة،واشار الى ان تشكيل تلك الحكومة يصب في مصلحة المكون العسكري ،واكد ان هذه الحكومة يمكن ان تكون باباً من ابواب المؤتمر الوطني للصعود الى السلطة مرة اخرى خاصة بعد رجوع منسوبيه الى الخدمة المدنية بعد الرجوع من اجراءات ازالة التمكين بعد انقلاب 25 اكتوبر،وقال ان الطريق في تشكيل حكومة لتسيير الاعمال يمكن ان يعقد الاوضاع الراهنة السياسية التي تمر بها البلاد خاصة وان قوى الثورة الحية لن تقبل بتلك الحكومة.

 

استغلال للتفويض

ومن جانبه قال القانوني نصر الدين يوسف دفع الله ان الآلية الثلاثية استغلت التفويض الممنوح للبعثة الاممية ،وابان في افادة لـ(الحراك)ان البعث الأممية وسعت الأمر بادخال ممثل الايقاد والاتحاد الافريقي “ود لبات” وقامت بخلط الأمور، واكد انها بعد ذلك قامت بتجاوز التفويض الرسمي الذي ينحصر في دعم التحول المدني الديمقراطي وتسهيل عملية تسليم السلطة للمدنيين حسب التفويض الرسمي الصادر من بعثة اليونتامس، واكد ان الآلية وبهذه الخلفية سعت الى تمكين المؤسسة العسكرية الى القفز فوق التفويض المذكور وتمكين المكون العسكري ،وقطع ان التفويض الممنوح للآلية الثلاثية لايسمح لها في التدخل لتشكيل حكومة لان هذا الأمر يخص الشعب السوداني وهو المعني به ، واضاف ان هذه العملية لاترضي تطلعات الشعب السوداني والشارع الثوري على وجه الخصوص ، واكد على ضرورة ان تنحصر بعثة اليونتامس بدورها الأساسي في القيام بمهامها المعنية في دعم التحول المدني الديمقراطي دون سواه،وقال ان الشارع السوداني لن يقبل بحكومة بهذا الشكل لان مطالب الشارع واضحة ولابد من اسقاط السلطة الانقلابية واذيالها قبل تشكيل أي حكومة.

 

حكومة تصريف أعمال

و قال رئيس مسار الشمال محمد أحمد الجاكومي إن تشكيل حكومة تسيير اعمال كانت من ضمن الاشياء التي طالبنا بها المكون العسكري والآلية الثلاثية منذ وقت طويل ،واضاف في افادة لـ(الحراك):ان البلاد لايمكن ان تستمر بدون حكومة ،واشار الى ان حكومة تصريف الاعمال يمكن ان تستمر الى ان يتم التوافق بين بين الاطراف عن طريق الحوار الذي تدعو له الآلية الثلاثية المتمثلة في “الاتحاد الافريقي واليونتامس والايقاد”،وقال اننا ندعم هذا الاتجاه ومن الداعمين له،وتابع الجاكومي اننا نتمنى ان يتم تكوين الحكومة في اقرب وقت ،واكد ان الحكومة القادمة ستعجل بحلحلة المشاكل التي تمر بها البلاد سواء أكانت مشاكل اجتماعية او سياسية او اقتصادية، وقال: اننا كموقعين على اتفاق سلام جوبا موجودون بالشراكة ودعا كل القوى السياسية الرافضة الى المشاركة في حكومة تصريف الأعمال من أجل مصلحة الوطن والمواطن .

              تقرير ـ ايمان الحسين

الخرطوم: (صحيفة الحراك السياسي)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى