أخبار

مذكرة للمحكمة الجنائية من تجمع محامي حول ما يحدث في شرق السودان

قال المحامي عبدالرحمن عامراب، إن أحداث “مراكم” الأخيرة كان سببها خطاب الكراهية الذي تفشى وازداد عبر مكونات شرق السودان، عقب ثورة ديسمبر التي تدعو إلى الحرية السلام والعدالة.

 

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم حول أحداث شرق السودان الأخيرة، بحسب صحيفة الحراك السياسي، أضاف أن من يطلق هذه الشائعات معروفون من قبل الدولة وتعطيهم الأحقية وهنالك عصابات تعمل على نشر الفتنة ومن ثم التضليل الإعلامي ليتم اعتبارها أنها أحداث قبلي ، وأشار عامراب بفتحهم ٢٦ بلاغاً لدى جرائم المعلوماتية ضد صفحات مستعارة بالفيسبوك تقوم بنشر معلومات مضللة، كما وصف المحامي د. عاصم محمود عبدالقادر المشكلة بالقانونية قبل أن تكون مشكلة قبلية وأن الدولة تتعامل مع ذلك بازدواجية، وأن السودان أصبح مرتعاً للاستشارات الأجنبية عبر عدد من السفراء.

 

وأضاف عاصم أنهم قدموا مذكرة لمدعي المحكمة الجنائية ونوه إلى أنهم يثقون في القانون السوداني، ولكن إذا الدولة لم تكن راغبة في تقديم الإنصاف المطلوب فيما يدعيه المواطنون هذا سبب رئيسي للانتقال إلى القانون الدولي، وذلك باعتبار أن بلاغاتهم ومذكراتهم التي يتم رفعها لا تصل من الجهات التي يتم الشكوى فيها إلى السلطات العليا حسب وصفه .

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى