اقتصاد

وفرة في دقيق الخبز وركود في القوى الشرائية بسبب الغلاء

تشهد مخابز العاصمة بالخرطوم ركودًا في الحركة الشرائية ووفرة في الدقيق بعد تراجع سعرالجوال من (32) إلى (26) ألف جنيه لزنة (50) كيلو أما زنة (25) كيلو (13) ألف جنيه. وشكا عدد من أصحاب المخابز والوكلاء من تراجع الإنتاج وارتفاع سعر تكلفة صناعة الخبز.

وأكد مورد دقيق وصاحب مخبز بشرق النيل آدم الدومة في حديثه بحسب صحيفة السوداني، وفرة دقيق الخبز بكافة المخابز، وقال إن هنالك تراجعًا كبيرًا في الحركة الشرائية بسبب الغلاء، وأشار إلى أن ارتفاع التكلفة انعكس سلبًا على الإنتاج بالمخبز، نافيًا حدوث زيادة في أسعارالخبز نتيجة لاستقرار أسعار الخبز ووفرته، مبينًا أن سعر جوال الدقيق في السوق (32)ألف جنيه، وطالب بتخفيض الأسعار والسيطرة على الأسواق وسعر الصرف حتى يستطيع المواطن الحصول على الخبز بأسعار مناسبة .

 

وقال صاحب مجموعة مخابز ببحري عبدالهادي دارقيل إن الخبز أصبح متوفرًا في الأسواق وبعض المحال التجارية دلالة على الوفرة وأصبح غير مرغوب لدى بعض المواطنين بسبب ارتفاع السعر خلال الفترات الماضية، وأوضح أن مبلغ (1000) جنيه لايكفي لأسرة تتكون من (6) أفراد ولفت إلى أن الوضع الحالي لا يتحمل أي زيادة أكثر على المواطن، وقال دارقيل إن صناعة الخبز أصبحت مكلفة لذلك تراجعت القوة العاملة بالمخابز، ونفى زيادة جديدة في الخبز نتيجة لوفرة الدقيق ووفرة الخبز.

 

وفي ذات السياق قال صاحب مخبز بأم درمان آدم الشيخ إن وضع الدقيق مطمئن من حيث الوفرة شاكيًا من الركود وتراجع حجم الطلب بسبب الغلاء، مبينًا أن بعض المخابز تقوم ببيع (4) قطع خبز بسعر (100) جنيه والبعض يبيع (3) قطع بسعر (100) جنيه ، وشكا من ارتفاع مدخلات الإنتاج، وقال إن زيادة السعر تنعكس سلبًا على تراجع القوة أكثر مما عليه الآن.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى