اقتصاد

مصادر: البنك الزراعي بالقضارف يواجه صعوبات في تمويل الصيفي

توقع عدد من المزارعين بولاية القضارف خروج مساحة 7 ملايين فدان من الموسم الصيفي، لعجز البنك الزراعي عن تمويل مزارعي الولاية.

 

وكشفت مصادر عن مجابهة البنك الزراعي القطاع الشرقي لصعوبات في توفير التمويل اللازم للمزارعين في القطاع المطري لعدم توفر السيولة رغم إعلان السياسات التمويلية للموسم الصيفي.

 

وأكد قيادي باتحاد المزارعين السابق فضل حجب اسمه،  بحسب صحيفة السوداني، أكد على أن الموسم الصيفي يواجه عدة مخاطر منها تراجع المساحات الزراعية إلى أقل من نصف المساحة التي زرعت الموسم الماضي البالغة أكثر من 8 ملايين فدان، مؤكدًا أن 90 % من المساحات الزراعية بولاية القضارف يتم تمويلها عبر البنك الزراعي ، داعيًا إلى تدخل الدولة العاجل عبر بنك السودان لتوفير السيول اللازمة للبنك الزراعي حتى يتمكن من تمويل المزارعين.

 

وأشار المزارع بالشريط الحدودي بولاية القضارف إسحق إبراهيم إلى صعوبة الدخول في الموسم دون تمويل ذلك بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج من التقاوي والأسمدة والمبيدات، إضافة إلى ارتفاع أسعار الجازولين ، كاشفًا عن أنهم أجبروا على بيع القطن والتخلص منه بسعر 37 ألف جنيه للقنطار لعدم وجود المحالج الكافية وخوفًا من اشتعال النيران فيه وتلف القطن بعد بداية هطول الأمطار.

وحذر من تفشي عمليات (الكسر والكفتلي) وخروج أكثر من عشرين ألف مزارع من دائرة الإنتاج في ظل الاعتماد على عملية التمويل لكل المساحات الزراعية، مؤكدًا حاجتهم إلى الوقود والأسمدة والمبيدات مبكرًا قبل انعزال بعض المناطق الزراعية البعيدة وعدم قدرة المزارعين للوصول إليها في بداية فصل الخريف لوعورة الطرق .

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى