أخبار

الثورية: السلام لن يكتمل إلا بالتحاق كل حاملي السلاح

جدّد عضو مجلس السيادة الانتقالي رئيس الجبهة الثورية السودانية د. الهادي إدريس يحيى، إلتزام كافة أطراف عملية السلام بإنفاذ بنود الإتفاق، ووصف الفريق توت قلواك مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية، رئيس لجنة الوساطة الجنوبية بأنه رجل السلام، وثمن دور رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت في دعم إتفاق السلام بالسودان.

وقال الهادي خلال مخاطبته الاحتفال بتكريم قلواك وسكرتارية الوساطة، مساءالجمعة بحسب صحيفة الصيحة “نتطلع بأن تتواصل جهود حكومة جنوب السودان لحث كافة الممانعين والغير موقعين، للانضمام لمسيرة السلام، وأضاف “سلام السودان لن يكتمل إلا بالتحاق كل الذين يحملون السلاح”.

وأشار إدريس إلى أن السودان يمر بأزمة سياسية كبيرة وحالة من التشظي السياسي، مما انعكس سلباً على مجمل الأوضاع في البلاد، واستعرض أهداف المبادرة التي أطلقتها الجبهة الثورية لحل الأزمة السودانية، مشدداً على أهمية الحوار بين كافة المكونات والقوى السياسية لحل الأزمة.

وأكد دعم الجبهة الثورية للجهود الكبيرة التي تقوم بها الآلية الثلاثية للتوصل لتفاهمات كبيرة بين أطراف الأزمة، داعياً الدول الإقليمية ودول الجوار لمساندة عملية الحوار السوداني وقال “إن جمهورية جنوب السودان يمكن أن تشكل الجسم المساند للآلية الثلاثية”.

وأضاف “نحن نتطلع لدور أكبر لجنوب السودان مع الأشقاء في المحيط الأفريقي والعربي لمساندة الآلية الثلاثية”، وأعلن ترحيبه بأي جهود تصب في مصلحة استقرار ودعم السودان.

وشدد إدريس، على أهمية تهيئة المناخ الملائم لدعم عملية الحوار، ولفت إلى أن الفترة المقبلة ستشهد جهوداً مقدرة لتهيئة البيئة للحوار، مناشداً كافة الأطراف بتقديم تنازلات لإنجاح وإكمال الحوار السوداني.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى