رياضة

الهلال السوداني: مشروع الإضاءة تضرر بالنشر الضار

أكد المهندس خالد هداية الله، عضو مجلس إدارة نادي الهلال ورئيس قطاع الاستثمار،  الخميس، أن مشروع الإضاءة الحديثة التي تبرع بها الرئيس الشرفي للنادي، المستشار تركي ال الشيخ، رئيس هيئة الترفية بالمملكة العربية السعودية، لاستاد الجوهرة الزرقاء، تأثر وتأخر جراء النشر الإعلامي الضار.

وأوضح هداية الله، لصفحة النادي بفيسبوك وفق موقع كوورة، أنه يتابع ويقف على كل صغيرة وكبيرة متعلقة بملف إضاءة ملعب الجوهرة الزرقاء، وفق التكليف الصادر إليه من مجلس الهلال.

وشدد على مراجعته كافة الخطوات التي تمت في الملف منذ البداية، مضيفا أن ملف الإضاءة صاحبته بعض الضبابية، في بعض تفاصيل وصول المعدات من إسبانيا وعملية التركيب.

وقال: “تسلمنا حتى الان 50% فقط من المعدات، وفق ما ينص عليه العقد، وقد تواصلت شخصيا في هذه الجزئية مع الشركة الإسبانية المكلفة بالمشروع تصنيعا وتركيبا، وعلمت أن ما استلمناه من معدات يوازي المبلغ الذي تسلمته الشركة من مكتب المستشار تركي ال الشيخ“.

واستطرد مسؤول الاستثمار بالهلال السوداني: “ما تم تداوله يوم الأربعاء، بشأن الإضاءة وتحديدا الجانب المتعلق ببدء عملية الشحن خلال أسبوع، هي معلومة متوفرة لدى قطاع الاستثمار بالنادي قبل 10 أيام، من واقع متابعتنا وتواصلنا مع الشركة الإسبانية“.

وزاد المهندس هداية الله: “وقد تعاملنا مع معلومة بدء شحن الإضاءة، وفق تقديراتنا بألا يتم نشرها، لقناعتنا التامة بأن النشر الإعلامي الكثيف الذي تم في هذا الملف خلال الفترات السابقة قد خصم كثيرا، وتسبب بصورة مباشرة في تأخير تنفيذ المشروع، لذلك فضلنا الاحتفاظ بها إلى حين حدوث مستجدات على أرض الواقع“.

وشدد على أن ما يتم من نشر وتداول وتسريب للمعلومات بشأن الإضاءة، ينعكس سلبا على الملف ويندرج في إطار النشر الضار بالمصلحة الهلالية.

وناشد المهندس هداية الله جماهير الهلال، استقاء المعلومات الخاصة بهذا الملف من خلال ما يصدر من قطاع الاستثمار على المنصات الرسمية لنادي الهلال على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأتم: “أتعهد بمنح جماهير الهلال المعلومات أولا بأول متى ما طرأت مستجدات على أرض الواقع بشأن الإضاءة الجديدة للملعب“.

ومن ناحية، أكد المهندس الطاهر يونس، النائب الأول لمجلس الهلال السوداني، على اهتمام المستشار تركي ال الشيخ الرئيس الفخري للنادي الأزرق السوداني، بملف الإضاءة الخاصة بستاد الهلال، وذلك من خلال اتصال هاتفي قال إنه أجراه الأربعاء بمكتب المستشار في إسبانيا.

وأضاف الطاهر، أن مكتب المستشار تركي ال الشيخ  أكد له التأمين والحرص على ضرورة  تسريع الخطوات المتعلقة بها، وأن المكتب بإسبانيا أكد له شحن ما تبقى من معدات خلال 10 أيام إلى جانب أنه تم إلزام الشركة الإسبانية حال وصول الحاوية التي تحمل الدفعة الثانية من معدات الإضاءة، بإرسال الفريق الهندسي المختص بالتركيب، أو من ينوب عنهم، تحت مسؤوليتهم، وذلك بغرض تفعيل وتسريع الإجراءات، ومنح  شهادة الضمان بعد التركيب والتشغيل

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى