الصحة

(8) طرق للسيطرة على الشخير.. تعرّف عليها

يمكن للشخير أن يزعجك ويزعج من حولك أيضاً، ولا يمكن وصف هذه المشكلة من شخص فزع من نومه ذات مرة على صوت شخير زوجته (أو زوجها) في الغرفة. إنها أزمة شائعة، لكن هذا لا يعني أنه لا توجد أي أساليب علاجية لها.

بالنسبة إلى كثير من الأشخاص المصابين بالشخير غير الناتج عن اضطراب النوم الكامن، هناك تغييرات بسيطة في نمط الحياة يمكنك اتباعها لمنع الشخير أو تهدئته:

إنقاص الوزن: إذا كان هناك وزن زائد في منطقة الحلق، فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى الشخير.
النوم على أحد الجانبين: عندما تنام على ظهرك، فإن اللسان يرجع إلى الخلف داخل الحلق، ما يؤدي إلى اعتراض تدفق الهواء جزئياً. لذا حاول النوم على أحد جانبيك، واتبع هذا كعادة دائمة أثناء النوم. وجرّب ارتداء قميص مزود بجيب من الخلف وضع جسماً ليناً بداخله، وهذا من شأنه أن يساعدك على تجنب النوم على ظهرك.

تهيئة السرير: يمكن أن يساعد رفع جانب الرأس في سريرك على ثبات رأسك وحلقك في زاوية أفضل لزيادة تدفق الهواء، وتهدئة الشخير. وإذا لم تتمكن من رفع سريرك، ففكر في استخدام وسادة دعم للرقبة.
استخدام شرائط الأنف: تُوضع شرائط الأنف وموسعات الأنف الخارجية على جسر الأنف، للمساعدة على زيادة الممر الأنفي وتحسين التنفس وتهدئة الشخير.

علاج الاحتقان: إذا كنت تعاني من الاحتقان بسبب الحساسية أو انحراف الحاجز الأنفي، فهذا قد يؤدي إلى الشخير. وقد تساعدك البخاخات المضادة للاحتقان أو المضادة للالتهاب على المدى القصير، لذا تحدث مع طبيبك بشأن علاجات الاحتقان المزمن.

التقليل من المهدئات: تعمل كل من الكحوليات والمهدئات على تثبيط جهازك العصبي المركزي، ما يؤدي إلى ارتخاء عضلاتك بما في ذلك عضلات الحلق. لذا تجنب تناول الكحوليات قبل النوم بساعتين على الأقل لتهدئة الشخير.

الإقلاع عن التدخين: الإقلاع عن عادة التدخين لن يمنع الشخير فقط، بل سيعود عليك بالعديد من الفوائد الصحية الأخرى.
اتّباع روتين صحي للنوم: احرص على أن تحصل على قسط كافٍ من النوم. ويجب أن ينام البالغون الأصحاء على الأقل 7 ساعات كل ليلة.

 

متى ينبغي زيارة الطبيب؟

لا يرتبط صوت الشخير عموماً بعواقب صحية خطيرة ما لم يكن مصحوباً بانقطاع النفس الانسدادي النومي. ويتعين عليك الذهاب إلى الطبيب إذا حاولت تغيير نمط حياتك ولم يتوقف صوت الشخير، أو إذا ظهرت عليك الأعراض الآتية:

فرط النعاس النهاري.
صعوبة التركيز.
حالات الصداع الصباحية.
ألم في الصدر ليلاً.
توقف التنفس أو الاختناق أو اللهاث أثناء النوم.
الشخير بصوت مرتفع يزعج النائم بجوارك.
التهاب الحلق عند الاستيقاظ.
اضطراب النوم.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى