منوعات وفنون

دوائر صحية تحذر من تناول أو صيد “السمكة الأرنب”

حذّرت دوائر صحية من تناول أو صيد “السمكة القراضة” المعروفة عالمياً بدرجة سميتها العالية، وعُرفت هذه السمكة باسم القراضة لأن لها قوارض حادة، ويُطلق عليها السماكة في السودان السمكة “الأرنب”، أو النفيخة، لأنها تنتفخ فور شعورها بالخوف، وهي منتشرة في البحر الأحمر.

 

وتداول ناشطون امس، فيلماً توعوياً أنتجته وزارة الصحة المصرية قالت فيه إن هذه السمكة القراضة سامة وتؤدي إلى الوفاة، وليس لسمها مصل للشفاء.

 

وأوضحت بأن لونها رمادي، وذات أسنان حادة، وترجع شدّة سميتها إلى أنها تحتوي على غُدد سامة تحت الجلد والنخاع والكبد واللحم. ويُعرف سُمها باسم “تيترو دوتوكسي”، ليس له أي مصل للعلاج على الإطلاق.

وتعيش هذه السمكة في أعماق المحيطات والبحر الأحمر، وتتغذى على فضلات الأسماك، وبعض أنواع الطحالب السامة.

وكشفت أن هذه السمكة السامة وصلت إلى البحر المتوسط، قادمة من البحر الأحمر عبر قناة السويس.

 

وأوضحت بحسب صحيفة الصيحة، أن أعراض التسمّم تتلخص في حدوث ألم شديد في البطن وقيء وإسهال وضعف وشلل في العضلات، وتراجع في ضربات القلب، وضيق في التنفس، إلى جانب ظهور أعراض تنميل في الجسم، قد تصل إلى الغيبوبة.

 

وتظهر أعراض التسمم، في الغالب، خلال (20) دقيقة، من تناول السمكة، وتحدث الوفاة خلال (6) أو (8) ساعات، ولكن قد تتأخر الأعراض أحياناً لمدة يومين، ثم تظهر بعدها، وفي كل الأحوال تؤدي في النهاية إلى الموت.

ويذكر أن سم سمكة “الأرنب” لا يتأثر بالطهي.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى