أخبار

البرهان: المؤامرات التي تُحاك ضد البلاد ظلت تحركها أيادٍ من أبنائها

قال رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، إن المؤامرات التي تُحاك ضد البلاد – من المؤسف – ظلت تحركها أيادٍ من أبنائها، الذين كان من الأولى أن يعملوا يداً واحدة لتجنيب البلاد صراعات الماضي وعدم فرض أي كيان سياسي مُحدد على الشعب خلال الفترة الانتقالية.

وأكد أن القوات المسلحة ظلت تقدم أبناءها في سبيل صون كرامة البلاد، وتدعم خيارات الشعب السوداني في التراضي الوطني، وشدد على أن القوات المسلحة ستظل متمسكة بتقاليدها ووحدتها التي هي صمام الأمان لاستقرار البلاد، وأكد أنهم في قيادة الدولة يرحبون بالتفاوض والحوار البنّاء بين جميع القوى السياسية – بحسب ما أورده مكتب الناطق الرسمي للقوات المسلحة.

وترحم البرهان وفق صحيفة السوداني على ضحايا الأحداث المؤسفة التي شهدتها ولاية غرب دارفور مؤخراً، والتي وصفها بأنها زادت المشهد الوطني تعقيداً. وقال إن البلاد تمر بفترات عصيبة تمنى أن تعبرها من خلال تحقيق التوافق الوطني إلى آفاق السلام والاستقرار.

ودعا المكونات الشبابية إلى أن تتحاور وتتفق، مؤكداً أن القوات المسلحة لن تخرج عن طوع أي توافق يستصحب الشباب في العملية السياسية بالبلاد. ورحّب بجميع المبادرات التي تخدم القضايا الوطنية، موضحا أن الصفوف قد تمايزت الآن وأصبح هنالك شبه إجماع على ضرورة عدم إقصاء أحد في العملية السياسية.

جاء ذلك لدى مخاطبته الإفطار السنوي الذي أقامته القيادة العامة للقوات المسلحة بمقر قيادتها الاربعاء، بحضور نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان حميدتي، وعضو مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي إبراهيم ورئيس هيئة الأركان والسيد مدير عام الشرطة ومدير جهاز المخابرات العامة ونواب رئيس هيئة الأركان وقادة القوات الرئيسية والمفتش العام للقوات المسلحة ومديري الإدارات والأفرع وقادة الوحدات بالعاصمة وضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة والدعم السريع.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




زر الذهاب إلى الأعلى