أخبار

أبوحريرة: الحشود المصنوعة التي جربها البشير لن تفيد خلفائه

أكد الدكتور أحمد يوسف أبو حريرة رئيس مجلس شوري قبيلة البطاحين إن الحشد الذي انتظم بالأمس بمنطقة عد بابكر لا يمثل قبيلة البطاحين ولم تقره مؤسسات القبيلة ولا علم لها به. وأن من خرج مؤيداً لحكم العسكر اليوم لا يمثل إلا نفسه ولا يحق له التحدث باسم قبيلة البطاحين. وكشف عن أن منظومة ما يسمى بالإدارة الأهلية بولاية الخرطوم دعت بعض مؤيدي النظام الهالك لتنظيم هذا اللقاء ومعلوم إنها صنيعة الانقاذ، مضيفاً أنها كيان غريب لاوجود له لا بالقانون ولا بالوجود الفعلي، وأردف لا وجود للإدارة الأهلية في الخرطوم منذ أن ألغيت بقرار رسمي في أوائل السبعينات في ظل نظام مايو 1969م.

 

وقال أبو حريرة: لابد للشارع الوطني أن يعلم أن الذي حدث اليوم باسم البطاحين حدث مثله في قرى الجموعية وقد أصدرت مكوكية الجموعية بيان ينفي صلتها بتنظيم هذا العمل ونتوقع أن تحدث حشود (مكرية) مثيلة في المستقبل القريب .

 

مضيفاً أن القبائل كيانات إجتماعية وليست أحزاب سياسية، وما يجري الآن من تسييسها أخطر من تجييشها. حيث بدأت علاقة العسكر بالإدارات الأهلية مباشرة بعد فض الاعتصام على حد قوله ، وأضاف جميعنا يذكر لقاءات قائد الدعم السريع بالإدارات الأهلية في منطقة قرى وابرق وما يجري الآن هو امتداد لهذا المشروع الذي بدأ في منتصف العام 2019م.

وقال هذه هي الإدارات الأهلية غير الحقيقية زائداً منظومة النظام الأهلي المنبتة التي صنعتها الانقاذ في ولاية الخرطوم وفلول النظام السابق وهم قوام هذا المخطط، وهم من صنعوا بهم اعتصام القصر واستعانوا بهم لخلق واقع جديد بعد 25 أكتوبر.

وأكد أبو حريرة بحسب صحيفة الجريدة، أن الحشود المصنوعة ومدفوعة الثمن التي جربها البشير لن تفيد خلفائه في صنع حاضنة سياسية ذات بال و سيمضي الشعب السوداني في تحقيق خياراته عبر ثورته المباركة، لا تثنيه محاولات المستأجرين والخونة.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى