أخبار

دبلوماسي أمريكي يؤكد ضرورة التقارب بين القوى السياسية والشارع الثوري

بحثت نائبة رئيس حزب الأمة القومي، وزيرة الخارجية السابقة د. مريم الصادق المهدي، مع دبلوماسي أمريكي، المبادرات المطروحة لحل الأزمة الراهنة بالسودان.

وقال حزب الأمة فى تصريح وفق صحيفة الصيحة الاثنين إن مريم التقت أمس الأحد بالقائم بالأعمال الأمريكي في السودان براين شوكان، ونائبته أنبر باسكت، والمسؤول السياسي بالسفارة الأمريكية في الخرطوم جستن وليامسون، وتناول اللقاء المبادرات المطروحة للخروج من الأزمة الراهنة في السودان.

وحسب التصريح، عرضت د. مريم ملامح خارطة الطريق التي قدّمها حزب الأمة القومي لبناء توافق سوداني عبر مائدة مستديرة، وأشارت إلى أن المقاومة السلمية للقرارات الانقلابية أكدت حقيقة تطلُّع الشعب السوداني للتحول المدني الديمقراطي، وأن العنف الذي تعرّضت له المواكب غير مبرر ومدان ومرفوض، وأن الحزب يدعم المقاومة، ويسعى لحل سياسي عبر توافق قوى الثورة على استعادة المسار الديمقراطي.

ونوهت مريم إلى الخطوات المطلوبة للخروج من الأزمة الحالية والتي تحتاج إلى الحكمة والمرونة والوحدة.

من جانبه، أمن القائم بالأعمال الأمريكي، على ضرورة التقارب بين القوى السياسية والشارع الثوري حتى ينخرط الجميع في حوار بناء وفاعل، وأكد أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي سيقدِّمون كافة التسهيلات لتجاوز الوضع الراهن لصالح تحول ديمقراطي.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى